وفاة لاعب التنس آشلي كوبر الفائز بأربعة ألقاب كبرى فى الخمسينات

توفى لاعب التنس الأسترالى الشهير آشلى كوبر، الفائز بأربعة ألقاب كبرى فى خمسينات القرن الماضى، عن 83 عاما بعد صراع طويل مع المرض اليوم الجمعة. وفاز كوبر بألقاب أستراليا المفتوحة وويمبلدون وأمريكا المفتوحة فى 1958 وأصبح بذلك واحدا من بين 11 لاعبا نجحوا فى حصد الألقاب الثلاثة فى عام واحد. وحصد كوبر جميع الألقاب الأربعة الكبرى التى توج بها بعد فوزه فى جميع المباريات النهائية على منافسين أستراليين ما يظهر قوة التنس الأسترالى خلال هذه الحقبة.

وساعد منتخب أستراليا فى الفوز بكأس ديفيز لفرق الرجال فى 1957 قبل تحوله للاحتراف فى 1959.

واشتهر كوبر، الذى انضم إلى قاعة مشاهير التنس الدولية فى 1991، بضرباته الخلفية القوية وبلياقته البدنية المتميزة.

وحصد لقبه الكبير الأول بعد فوزه على نيل فريزر فى نهائى أستراليا المفتوحة فى 1957 وفاز عليه ثانية فى نهائى ويمبلدون فى العام التالي.

وكان كوبر وفريزر يتقاسمان نفس الغرفة فى بطولة ويمبلدون هذا العام وتناولا طعام الإفطار سويا فى الصباح قبل المواجهة فى المباراة النهائية فى نفس اليوم.

وعن ذلك قال كوبر فى مقابلة أجريت معه قبل وقت قصير "كنا أصدقاء خارج الملعب، وفى الملعب حاول كل منا وبكل ما أوتى من قوة الفوز على الآخر وبمجرد الانتهاء من ذلك نعود أصدقاء من جديد."

وفاز كوبر على مال أندرسون ليحتفظ بلقب أستراليا المفتوحة ثم هزمه ثانية فى نهائى بطولة أمريكا فى نفس العام.

وفاز كوبر أيضا بأربعة ألقاب كبرى فى الزوجى قبل أن يعمل فى إدارة شؤون اللعبة فى بلاده على مستوى الولاية وعلى المستوى الوطني.

وقال كريج تيلى الرئيس التنفيذى للاتحاد الأسترالى للتنس فى بيان "آشلى كان أحد عمالقة اللعبة فقد كان لاعبا لامعا ومديرا فذا. وسنفتقده كثيرا."


موضوعات ذات صله

التعليقات