خلى بالك.. هذه مخاطر الإفراط في تناول الطماطم

تعتبر الطماطم أكثر استخدامًا في الطعام وإعداد الوجبات، فهي لا تخلو من طريقة تحضير أي أكلة، كما أن لها بعض الفوائد التي لا غنى عنها، وبالرغم من ذلك حذر الكثير من الأطباء حول العالم من أن الطماطم مرتبطة بتكوين حصوات الكلى.

وأشار موقع timesofindia إلى أن هناك عدة أنواع من حصوات الكلى وأكثرها شيوعًا هي حصوات الكالسيوم، وتتشكل بسبب ترسب كمية كبيرة من أكسالات الكالسيوم في الكلى، والأكسالات هي مادة طبيعية موجودة في أنواع مختلفة من الخضار والفواكه، علاوة على ذلك، حتى الكبد ينتج كمية معينة من الكالسيوم يوميًا.

كما تمتص عظامنا وعضلاتنا الكالسيوم من الدم، وعندما تتجاوز كمية هذه العناصر الغذائية في الدم، يتم نقلها إلى الكلية لتطردها مع البول، ولكن في بعض الأحيان تكون الكلى غير قادرة على إزالة الكالسيوم الزائد من الجسم، والذي يبدأ بالتراكم تدريجيًا ويأخذ شكل حجر وحصوات.

تحتوي الطماطم على كميات كبيرة من الأوكسالات وبالتالي فهي مرتبطة بتكوين حصوات الكلى، حيث تحتوي الطماطم على أكسالات، لكن مقدارها منخفض جدًا ولا يمكن أن يؤدي إلى تكوين حصى في الكلى.

و إليك بعض النصائح التي يمكنك القيام بها للحد من مخاطر تكوين الحصوات في الكلى :

- شرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا، سيساعد ذلك الكلى على طرد السموم من الجسم.
- قلل من تناولك للصوديوم.
- أضف البروتين النباتي إلى نظامك الغذائي.
- تجنب تناول أي نوع من المكملات الغذائية دون استشارة طبيبك.


التعليقات