جامعة القاهرة تستضيف 537 من طلابها الوافدين بالمدن الجامعية بعد تعليق الدراسة وتوقف حركة الطيران

قال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن مدن الجامعة تستضيف 537 طالب وطالبة من 6 جنسيات مختلفة وهي: جنوب افريقيا - تشاد - شمال السودان - جنوب السودان - موريتانيا - سوريا، وذلك بعد تعليق الدراسة في الجامعات وتوقف حركة الطيران بين الدول، وذلك انطلاقًا من دور مصر الثقافي والتعليمي، موضحًا أن الطلبة الوافدين يبلغ عددهم 398 طالب ويقيمون بالمدينة الجامعية ببين السرايات ومدينة الرعاية ببولاق، والطالبات الوافدات عددهن 139 طالبة ويقمن بالمدينة الجامعية بميدان الجيزة.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة ترحب بطلابها الوافدين، باعتبارهم جزءًا من منظومة الطلاب الوافدين بالجامعة والتي تضم أكثر من 11 ألف طالب وافد، وأن الجامعة حريصة على توفير سُبل الإقامة والإعاشة المناسبة لهم من خلال توفير أماكن إقامة آمنة ومعقمة، وتوفير خدمات الرعاية الصحية خلال فترة تواجدهم في المدن الجامعية أو خارجها، مشيرًا إلى أنه تم توفير سيارة خاصة ومعقمة لشراء احتياجاتهم ومتطلباتهم من الخارج مثل العلاج أو استلام أموال مرسلة لهم، وذلك حتى لا يضطروا إلى الخروج بأنفسهم مع احتمالية تعرضهم للعدوى بفيروس كورونا، بالإضافة إلى تقديم وجبتي الإفطار والسحور خلال شهر رمضان الكريم.

كما أكد الدكتور الخشت، أن الجامعة وضعت منظومة رقابية فعالة لضمان التباعد الاجتماعي بين الطلاب الوافدين، وتوفير الرعاية الطبية الكاملة داخل المدن الجامعية وتوجيه الطلاب الوافدين بالالتزام بكافة تعليمات الوقاية داخل المدن وخارجها، كما اهتمت الجامعة بجودة وسلامة الأغذية المقدمة لهم.

جدير بالذكر أن دولًا كبرى أخرجت الطلاب الأجانب الذين يدرسون بجامعاتها من سكن الطلاب، مما أدى إلى تعرضهم لمعاناة شديدة والبحث عن سكن خاص بمبالغ طائلة، ودون تقديم أي نوع من أنواع الرعاية الصحية أو توفير الغذاء لهم. لكن أخلاق المصريين في إكرام ضيوفهم متجذر في طباعهم وفي تاريخ دولتهم مهما كانت الظروف.


موضوعات ذات صله

التعليقات