ترامب يتحدى كورونا ويدعو الشعب الأمريكى إلى العودة للعمل والإنتاج

قررت الإدارة الأمريكية إعادة فتح قطاعات الاقتصاد الأمريكي بغض النظر عن نتائج التوصل إلى لقاح فعال ضد فيروس كورونا.

وذكر موقع "بي بي سي" أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال إن بلاده ستنهي الإغلاق العام لتستأنف عجلة الاقتصاد "سواء توفر لقاح مضاد لوباء كورونا أم لا".

جاء ذلك بالتوازي مع إعلانه عن تواصل الجهود الرامية إلى التوصل إلى لقاح بحلول نهاية العام الجاري.
وشبه ترامب عملية البحث عن اللقاح، التي يطلق عليها "السرعة الصاروخية"، بجهود الولايات المتحدة خلال الحرب العالمية الثانية لإنتاج أول سلاح نووي في العالم.

لكن ترامب أشار إلى أنه على الأمريكيين العودة إلى الحياة الطبيعية سواء تم إيجاد لقاح ضد كورونا أم لاء.

وتبنى مجلس النواب الأمريكي، يوم أمس الجمعة، مقترحا ديمقراطيا يتعلق بحزمة مساعدات تاريخية بقيمة 3 تريليونات دولار من أجل مواجهة تبعات فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، في وقت لا يتوقّع أن يمر في مجلس الشيوخ ذي الغالبيّة الجمهورية.

ووافق مجلس النواب ذو الغالبية الديمقراطية على النص بأغلبية 208 أصوات مؤيدة، ومعارضة 199، وصوت 14 ديمقراطيا ضد النص، فيما أيده جمهوري واحد.

ويتضمّن مشروع القانون هذا حزمة مساعدات غير مسبوقة تصل إلى 3 تريليون دولار، تشمل دفوعات جديدة مباشرة للأمريكيين تصل حتى 6 آلاف دولار لكل أسرة.

كما أنه يمول العاملين الصحيين ومسعفي الحالات الطارئة ويوسع حلقة فحوص "كوفيد-19" وتتبع المصابين ويعزز إقراض الشركات الصغيرة والأمن الغذائي للأسر الفقيرة.


موضوعات ذات صله

التعليقات