بوريس جونسون يعلن الحرب على السمنة بعد معاناته خلال إصابته بكورونا

يعتزم رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إعلان الحرب على السمنة، بعد معاناته الشديدة خلال إصابته بفيروس كورونا المستجد وتدهور صحته بسبب زيادة وزنه.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أصبح جونسون على استعداد للتخلي عن معارضته طويلة الأمد لسياسة تقديم النصح وتفعيل القوانين التي تعتمدها بريطانيا، وبدء حملة ضد السمنة بعد مكافحة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وذكرت الصحيفة أنه أخبر كبار المستشارين أن التجربة التي عاشها مع فيروس كورونا، جعلته عازمًا على قيادة حملة للصحة العامة ومحاربة السمنة.

وكانت الأبحاث أظهرت أن السمنة تضاعف تدهور صحة الشخص المصاب بفيروس كورونا وتضطره للعلاج في المستشفى بسبب تدهور حالته، وتعد بريطانيا، من أوائل الدول في العالم، التي تمتلك أعلى معدلات السمنة،

وكان الأطباء أكدوا أن أعضاء مجلس الوزراء الأقل حجما مثل وزير الصحة مات هانكوك تعافوا بسرعة أكبر ولم يتم إدخالهم إلى المستشفى عند إصابتهم بكورونا، على عكس حالة رئيس الوزراء بوريس جونسون الذى احتاج إلى وضعه بغرفه العناية المركزة، وذلك بسبب وزنه.

وكان جونسون صاحب الـ 55 عاما كافح مع وزنه الزائد منذ عام 2018، في محاولات للحفاظ على صحته.


التعليقات