عالم مصرى يتحدث عن " منظومة علاجية " متطورة لمواجهة فيروس كورونا

قال الدكتور محمد خاطر، العالم المصري بجامعة كامبريدج بإنجلترا، إن علماء العالم أجمع يعملون على إيجاد علاج لفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، منوهًا بالتواصل المستمر مع السلطات المصرية لتقديم الإرشادات والمعلومات حول الفيروس.

وأضاف «خاطر» في لقاء ببرنامج «مصر تستطيع» المُذاع عبر فضائية «dmc»، مساء الجمعة، أنه يتم العمل على تجريب الماكينات التي تكشف عن الفيروسات الأخرى وتعديلها لتصبح جاهزة للكشف عن فيروس كورونا المستجد، لافتًا إلى البدء فعليًا في تطوير نوع معين من الماكينات كانت تستخدم للكشف عن مرض الإيبولا وفيروسات كورونا التي ظهرت سابقًا، ثبت إمكانية كشفها عن الفيروس المستجد خلال 90 دقيقة.

ونوه بأن أحد رجال الأعمال في كامبيردج تبرع بمبلغ 3 ملايين جنيه استرليني للشركة المنتجة لهذا النوع من الماكينات، لتنتج 100 جهاز من هذا النوع، داعيًا رجال الأعمال المصريين للتعاون مع الدولة من أجل إنتاج هذا النوع من الأجهزة لمواجهة فيروس كورونا.

وأوضح أن مصانع الطائرات والسيارات والمكانس الكهربائية يمكنها تغيير خطوط إنتاجها لإنتاج أجهزة الكشف عن كورونا المستجد، مشيدًا بجهود عمل مدينة زويل والدكتور عمرو حلمي في تصنيع النماذج الأولية لأجهزة التنفس الصناعي


التعليقات