بذل مساعي حثيثة في الضفة الغربية للحد من انتشار فيروس كورونا

مع انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم تستمر في الضفة الغربية مساعي السلطة الفلسطينية للحد من انتشار الفيروس فيها، ونجحت هذه المساعى فى تحقيق ذلك نسبيًا ومقارنة بدول أخرى أصيب فيها بالفيروس الآلاف من المواطنين.

هذا وقال رئيس الوزراء الفلسطيني د. محمد أشتية، خلال جولة تفقدية قام بها في مدينة رام الله، إنه لمس التزامًا كبيرًا من المواطنين بإجراءات الطوارئ لوعيهم أن الأمر يخدم المصلحة العامة، وأثنى على عناصر الأجهزة الأمنية الذين يعملون ليلا ونهارا لضمان تطبيق الإجراءات والتوجيهات.
وقال إن الشرطة الفلسطينية تقوم بدوريات في كافة المدن بهدف الكشف عن الأشخاص الذين يخرجون من منازلهم بدون أي مبرر ويعرضون جميع المواطنين للخطر.
ومن جانب آخر يذكر أن بلدية الخليل عملت هذا الأسبوع على تعقيم كافة شوارع المدينة وذلك في إطار الإجراءات الوقائية التي تتخذها البلدية.

وأكد رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، أن طواقم البلدية تواصل عملها على مدار 24 ساعة لتوفير الخدمات الأساسية للمواطنين وتعقيم جميع المؤسسات العامة في المدينة في أطار الجهود لمكافحة فيروس كورونا.
هذا وتعتزم عدد من البلديات الأخرى البدء فى اتخاذ إجراءات مماثلة خلال الأيام القليلة المقبلة.


موضوعات ذات صله

التعليقات