كيف أثرت كورونا على "رئة ألمانيا الاقتصادية"؟

قال خبير اقتصادي بمعهد "إيفو" إن اقتصاد ألمانيا قد ينكمش بما يصل إلى 20 في المئة هذا العام بسبب تأثير فيروس كورونا، إذ تهاوت معنويات الشركات الألمانية لأدنى مستوى منذ الأزمة المالية العالمية في 2009.

جاء ذلك في الوقت الذي يدرس فيه مشرعون برنامج إنقاذ غير مسبوق تتجاوز قيمته 750 مليار يورو (813.15 مليار دولار) وتسعى الحكومة، من أجل ذلك، إلى أن يقوم البرلمان بتعليق الحد الأعلى للدين المنصوص عليه في الدستور، بحسب رويتر.

وأظهرت القراءة النهائية لمسح معهد إيفو أن مؤشره لمناخ الأعمال هوى إلى 86.1 من 96.0 في فبراير، فيما صرح كليمنس فويست رئيس المعهد في بيان: "هذا أكبر نزول مسجل منذ إعادة توحيد ألمانيا وأقل قيمة منذ يوليو 2009".

وأوضح فويست: "الاقتصاد الألماني في حالة صدمة"، مضيفا أن توقعات الأعمال بصفة خاصة ساءت بشكل غير مسبوق، بينما تدهور كثيرا تقييم الشركات لوضعها الحالي.

وفي قطاع الخدمات، قال فويست إن مؤشر مناخ الأعمال سجل أكبر هبوط منذ بدء جمع البيانات في 2005، أما في قطاع الصناعات التحويلية، فنزل المؤشر لأقل مستوى من أغسطس 2009، ومن المتوقع أن يسجل المؤشر الفرعي للتوقعات أكبر هبوط في مسوح القطاع التي ترجع إلى 70 عاما.

وكان المتحدث باسم الحكومة الألمانية قد أعلن، الأحد الماضي، وضع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في الحجر الصحي، بعدما تم التأكد من إصابة أحد الأطباء المعالجين لها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت الحكومة في بيان، إن المستشارة الألمانية قررت الخضوع للحجر الصحي المنزلي، بعد تقارير أفادت بأن نتيجة اختبار الطبيب الذي قام بمنحها أحد التطعيمات، أظهرت إصابته بمرض "كوفيد 19" الذي يتسبب به فيروس كورونا.


موضوعات ذات صله

التعليقات