عاجل ..مليارديرات ورجال أعمال يهربون بطائرات خاصة إلى الخارج خوفا من كورونا

قالت تقارير إن قطاع الطائرات الخاصة شهد مؤخراً ازدهاراً مع توقف رحلات الطيران وإغلاق البلدان لحدودها، حيث يلجأ الناس لاستئجار طائرات هليكوبتر لنقلهم إلى البلدان التي لا تزال أجواؤها مفتوحة.

جاء ذلك بالتزامن مع اتساع تفشي فيروس كورونا في مختلف دول العالم، يأمل الأثرياء في النجاة من الفيروس عبر السفر إلى مواقع نائية لم يطلها الوباء، ونظراً لتنامي إجراءات إغلاق الحدود التي طبقتها دولاً عدة لمنع انتشار الفيروس تنامي إقبال مليارديرات على استخدام الطائرات الخاصة واليخوت الفارهة خلال رحلاتهم إلى ملاذات آمنة.

.

ونقلت صحيفة تليجراف البريطانية حسبما نشرت " الشرق الأوسط" اللندنية عن شركة إيليت جيتس التي يقع مقرها في لندن أنها تلقت في النصف الأول من الأسبوع الماضي، 260 استفساراً بشأن تأجير الطائرات، مقارنة بـ20 استفساراً في الأسبوع العادي.

وقال كريستوفر ويليامز مارتون، الرئيس التنفيذي للشركة: «نشهد حالة الذعر، الناس خائفون من الفيروس ويقولون لنا أخرجونا بغض النظر عن التكلفة». وأضاف: «الأسبوع الماضي، قمنا بنقل أفراد عائلات ملكية في طائرات خاصة إلى الشرق الأوسط، ومناطق نائية في كندا، وجزر قبالة السواحل الإسكندنافية».

وأوضحت الصحيفة أن بعض العملاء دفعوا ما يصل إلى 155 ألف جنيه إسترليني تكلفة لتك الرحلات التي انطلقت من أوروبا إلى كندا وأميركا الجنوبية، و200 ألف جنيه إسترليني لرحلات إلى منطقة الخليج.

وقال آدم توديل، الرئيس التنفيذي لشركة برايفت فلاي، ومقرها في بريطانيا: «شهدنا طلباً كبيراً على الطائرات الخاصة بنسبة تتراوح ما بين 50 إلى 60 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي»، وأضاف أن «أغلبية المسافرين يتجهوا إلى منازل عائلاتهم».

وفي سياق متصل، قال جوناثان بيكيت، الرئيس التنفيذي لشركة «برجس» لليخوت في بريطانيا، إن اليخت في مناخ جميل ليس مكاناً سيئاً للعزل الذاتي من «كورونا»، وأضاف أن هناك اهتماماً متزايداً بالمواقع النائية للرحلات البحرية مثل ألاسكا، والجزر في جنوب المحيط الهادئ.

وذكر أن عائلة واحدة استأجرت يختاً لـ9 أسابيع، وهناك حجوزات أخري لفترات طويلة، وأضاف أن الكبيرة يمكنها تخزين ما يكفي من إمدادات لعدة أشهر، مما يعني تجنب العودة إلى الميناء حيث يوجد خطر الإصابة بالعدوى من الاتصال بالآخرين.

وقالت الصحيفة إنه من المتوقع أن يدفع مستأجرو اليخوت 100 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع بالإضافة إلى تكاليف الطاقم، وقد ترتفع التكلفة إلى 500 ألف جنيه إسترليني لليخوت الكبيرة.


التعليقات