زوكربيرج يعلن عن مركز معلومات فيروس كورونا الجديد لوقف المعلومات المضللة

عقد مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذى لشركة فيس بوك مؤتمرا صحفيا هاتفيا من منزله أمس الأربعاء للإعلان عن "مركز معلومات فيروس كورونا الجديد"، الذى سيظهر فى الجزء العلوى من "نيوزفيد" المستخدمين بمعلومات موثوقة من منظمات مثل منظمة الصحة العالمية (WHO) ومركز السيطرة على الأمراض.

ستكون إيطاليا وفرنسا وإسبانيا وألمانيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة هى الدول الأولى التى تتلقى التحديث خلال الـ24 ساعة القادمة، مع انتشاره عالميا خلال الأيام القليلة القادمة.

والهدف من مركز المعلومات الجديد هو إيقاف المؤامرة التى تشجع المرضى على عدم تلقى العلاج أو تجاهل التوصيات من مسئولى الصحة أثناء الوباء.

على الرغم من أن فيس بوك وشركات التكنولوجيا الأخرى تعمل بلا كلل لتوفير معلومات دقيقة وحديثة، فإن المعلومات غير الدقيقة تنتشر أيضًا بسرعة كبيرة.

وقال زوكربيرج خلال المكالمة "إن الأولوية القصوى بالنسبة لنا هى التأكد من أن الناس يمكنهم الوصول إلى معلومات جيدة وموثوقة حول تفشى المرض من مصادر موثوقة، وأثناء الوباء، نرى خدعًا تقنع الأشخاص المرضى بعدم تلقى العلاج أو حماية الأشخاص من حولهم، ةلقد رأينا خدعة واحدة تشجع الناس إذا كنت مريضًا لشرب المبيض لعلاجه، وهذا فظيع وسيؤدى إلى ضرر وشيك".

سيشمل مركز معلومات الفيروسات التاجية تحديثات فى الوقت الحقيقى من السلطات الصحية والمنظمات العالمية، بالإضافة إلى مقالات ومقاطع فيديو ومشاركات عن العزلة الاجتماعية ومنع انتشار الفيروس، كما سيوفر المركز مقالات ومعلومات من المشاهير والصحفيين والمقالات العلمية أيضًا.

قال زوكربيرج إن هدف فيس بوك خلال الوباء هو إزالة المنشورات التى تسبب خطرًا وشيكًا، فعلى عكس قدرته على مراقبة المنشورات السياسية، فإن المعلومات الصحية تشكل خطورة أكبر.

على الرغم من العمل من المنزل فى الوقت الحالى إلا أن الشركة لديها فريق كامل من المشرفين الذين يفحصون الموقع بحثًا عن مشاركات مضللة تتعلق بالفيروس - ولديهم خوارزميات للمساعدة فى رفع العبء.


التعليقات