منظمة الصحة العالمية تصدر بيان بشأن خريطة انتشار فيروس كورونا

أفادت منظمة الصحة العالمية اليوم بأن عدد الإصابات بفيروس كورونا المتحور (كوفيد-19) يبدو أنه ينخفض في الصين، نقلا عن بيانات جديدة خاصة بتحليل أكثر من 44 ألف حالة إصابة بالفيروس.

ورغم ذلك، صرح مايك ريان رئيس برنامج الطوارئ الصحية لدى منظمة الصحة العالمية، في مؤتمر صحفي بجنيف بأنه "من المبكر للغاية معرفة ما إذا كان هذا الانخفاض المشار إليه سيستمر".
وأوضحت البيانات الطبية الصينية الجديدة أن 80 بالمئة من المرضى لا تظهر عليهم سوى أعراض خفيفة، بينما يعاني 14 بالمئة من مضاعفات شديدة مثل الالتهاب الرئوي، ويتطور المرض لدى 5 بالمئة إلى حالة حرجة، ويموت 2 بالمئة جراء المرض.
وشدد ريان على أن الإصابات ظلت نادرة نسبيا خارج دائرة انتشار فيروس كورونا المتحور (كوفيد -19) الرئيسية في الصين وهي مقاطعة هوبي .
وانتشر فيروس كورونا المتحور المميت في نحو 24 دولة حول العالم وتسبب في فرض قيود على السفر، بما في ذلك داخل الصين، حيث تم إغلاق مدن ومناطق بأكملها.
وأدى الفيروس أيضًا إلى اضطراب الشركات وتعليق الإنتاج في مصانع السيارات في الصين وأدى إلى إلغاء فعاليات صناعية ومسابقات رياضية.

وأعلن منظمو ماراثون طوكيو اليوم أن الماراثون المقرر في العاصمة اليابانية في أول آذار/مارس المقبل، سيقتصر فقط على مشاركة النخبة من العدائين والنخبة في فئة الكراسي المتحركة، ولن يسمح للعدائين الهواة بالمشاركة، وذلك بعد الإعلان عن حالات إصابة بفيروس كورونا المميت في العاصمة اليابانية.

ويعني هذا القرار أن الماراثون سيشهد مشاركة 176 عداء فقط و30 من المنافسين في فئة الكراسي المتحركة، بعد أن كان المفترض أن يشهد مشاركة 38 ألف متسابق.

وتعرضت صناعة السياحة العالمية لأضرار كبيرة بعدما ألغت شركات الطيران أو خفضت الرحلات الجوية إلى الصين وحظرت بكين أنشطة شركات السياحية الصينية التي تنظم جولات خارجية.

وتعرضت سفن الرحلات البحرية للتدقيق بصورة خاصة، وأبرز هذه السفن "دايموند برنسيس".
وأبلغت اليابان عن قفزة في إصابات فيروس كورونا المتحور في السفينة، التي تصدر الحجر الصحي المفروض على متنها عناوين الصحف الدولية.
وأعلنت وزارة الصحة اليابانية أنه تم تسجيل 99 حالة إصابة أخرى بفيروس كورونا المتحور الجديد على متن السفينة السياحية "دايموند برنسيس" في ميناء يوكوهاما، ليبلغ بذلك عدد الحالات المصابة على متن السفينة 454 حالة.
وذكرت هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية أن مسؤولي وزارة الصحة فحصوا حتى الآن 1723 راكبا على متن السفينة، التي تقل 3700 راكب بالإضافة إلى طاقمها.
وقالت الوزارة إن من بين الـ 99 حالة إصابة الجديدة، 43 يابانيا.
وكان قد جرى فرض الحجر الصحي على السفينة في الرابع من شباط/فبراير الجاري، في ظل تزايد المخاوف بشأن تفشي فيروس كورونا المتحور.
وذكر مسؤولون أمريكيون أن الولايات المتحدة نقلت حوالي 340 أمريكيا، كانوا عالقين في اليابان على متن سفينة "دايموند برنسيس" السياحية في ميناء يوكوهاما على متن طائرتين أمريكيتين بعد فحصهم للكشف عن أعراض المرض.
وتبين لاحقا أن بعض الركاب ثبتت إصابتهم بالفيروس وتم نقلهم إلى مستشفيات في الولايات المتحدة.
وبقي في اليابان 40 مواطنا أمريكيا على الأقل ثبتت إصابتهم بمرض "كوفيد -19" لتلقي العلاج، في حين اختار آخرون البقاء على متن السفينة.
وقال مسؤولون بوزارة الخارجية الأمريكية إنهم يتتبعون الحالة المصابة على متن السفينة السياحية الفاخرة "ويستردام" بعد نزول أكثر من 2200 راكب في كمبوديا. وقد تبين لاحقا أن مواطنا أمريكيا واحدا على الأقل ثبتت إصابته بالفيروس مما أثار مخاوف.
وقال رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون إن أكثر من 200 أسترالي ونيوزيلندي ما زالوا عالقين على متن سفينة "دايموند برينسيس"، سوف يتم نقلهم لأستراليا بعد غد الأربعاء.
وسوف يتم وضع من سيجرى إجلاؤهم من على متن السفينة في الحجر الصحي لمدة 14 يوما في معسكر في داروين، حيث يتم احتجاز أكثر من 260 أستراليا بعد عودتهم من مدينة ووهان الصينية.
ويشار إلى أن أستراليا سجلت 15 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس.
كما أعلنت حكومة هونج كونج أنها سوف تجلي 300 مواطن على متن السفينة حاليا، وذلك بعدما أثبتت الفحوصات إصابة 10 ركاب من المدينة بالفيروس، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست.
وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن عدد من غادروا المستشفيات أمس الأحد بلغ 1425 حالة ليبلغ عدد المتعافين في الصين بحلول نهاية يوم الأحد 10 آلاف و844 شخصا


موضوعات ذات صله

التعليقات