خلى بالك.. كمامات الأطفال في المدارس تسبب الأمراض

أحدث فيروس كورونا ضجة فى العالم، والذى يترتب عليه خوف الأهالى بشكل كبير على أطفالها، وخاصة مع بدأ دخول المدارس الذى يصحبة أنتشار وتبادل الأمراض بكثرة، ولذلك يحرص الأمهات على أرتداء أطفالها للكمامات الطبية التى تحميهم من الأمراض.

وكشفًا عن ما قدمة موقع "jems" إليكم الأضرار التى تترتب على تبادل الكمامات بين الأطفال فى المدارس.

- يتم نقل جميع الفيروسات المتواجدة فى الكمامة إلى الطفل الأخر الذى يقوم بأرتدائها مما يسبب أنتقال الأمراض وضعف المناعة بشكل كبير لعدم الوعى الكامل لديهم، وألتزامهم بالتعليمات الصحيحة.

- كما يجب الحرص على أختيار الكمامات الجيدة للأطفال، والتى تحتوى على واقى للفيروسات والميكروبات المنتشرة فى الهواء، وتشديد الحرص على الأطفال بعدم تبادلها نهائيًا.

- يمكن لتبادل الأطفال الكمامات أن يرتدوها بشكل خاطئ، والذى يسبب تلوث الكمامات بشكل كامل، وذلك لوجود جهه واحدة يجب أرتداء الكمامة منها وليس العكس كما يجب أرتداء الكمامة مرة واحدة فقط ثم التخلى عنها.

- كما يترتب على تبادل الأطفال الكمامات فى المدارس أن يصحبها مشاكل كبيرة فى التنفس، والتى يترتب عليها مشكلات صحية فى الجهاز التنفسى لدى الأطفال.


التعليقات