حفتر يشترط حل ميليشيات طرابلس الإرهابية لقبول وقف إطلاق النار

أعلن مصدر عسكري مقرب من قيادة الجيش الوطني الليبي، اليوم الثلاثاء، أن القائد العام للقوات المسلحة خليفة حفتر، غادر موسكو دون توقيع اتفاق وقف إطلاق النار.
وبين المصدر أن حفتر غادر موسكو "متوجهاً إلى بنغازي، ولن يوقع الاتفاق ما لم يوضع جدول زمني لإنهاء وحل المليشيات"،
وأشار المصدر إلى أن "تسريح الميليشيات الإخوانية نقطة الخلاف، وسبب رفضه توقيع الاتفاق".
وأضاف أن "الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر باق على الاتفاق، ولكن الخلاف على الميليشيات وتفكيكها كان عائقاً أمام موافقته على التوقيع".
وأوضح أن "أغلب النقاط متفق عليها"، كاشفاً أن "الوفد المرافق للسراج لا يريد زمناً لحل الميليشيات ويريدها نقطة معلقة بالاتفاق".


موضوعات ذات صله

التعليقات