أبرزها مكافحة الإرهاب . بنود المسودة المبدئية لاتفاق الأطراف الليبية فى موسكو

أكدت المسودة المبدئية لاتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية المقترحة اثناء مفاوضات الجانب الروسى مع الطرفين على وحدة ليبيا وضرورة استمرار وقف اطلاق النار الذي بدأ الساعة صفر من يوم الأحد 12 يناير.

وتضمنت التسريبات الجديدة للمسودة التأكيد على عدم وجود حل عسكري للأزمة الليبية والتأكيد على مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر، كما شمل الاتفاق ما يلي:

-التأكيد على وقف إطلاق النار الذي بدأ الساعة صفر من يوم الأحد 12 يناير.

– تلتزم الأطراف بوقف إطلاق النار دون شروط مسبقة.

– تحديد نقاط التماس بين القوات المتحاربة التي من شأنها استدامة وقف إطلاق النار مدعومة بالإجراءات اللازمة لاستقرار الوضع على الأرض و عودة الحياة الطبيعية لطرابلس والمدن الأخرى وإنهاء الاعتداءات والتهدئة المتسقة على طول خطوط المواجهة.

– ضمان وصول كل المساعدات الإنسانية و توزيعها على المحتاجين.

– اختيار (5 + 5) كلجنة عسكرية من الطرفين كما جاء في مقترح بعثة الدعم الأممية للعمل على تحديد خطوط التماس بين قوات الطرفين، ومراقبة تنفيذ وقف إطلاق النار وضمان استدامة وقف إطلاق النار.

– اختيار ممثلين للمشاركة في الجوانب الاقتصادية والسياسية والأمنية والحوار السياسي وفق ما جاء في برنامج بعثة الأمم المتحدة للدعم.

– تشكيل لجنة مهمتها وضع تصور للحوار ليبي – ليبي من خلال التفاوض كذلك أساليب عمل التسوية السياسية، والحلول للمشاكل الإنسانية، وإعادة الانتعاش للاقتصاد الليبي حيث تعقد المجموعات أول اجتماعاتها في موسكو.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قد أكد اليوم الاثنين، أن المسودة المبدئية للاتفاق وقف إطلاق النار بين الأطراف الليبية والذى تم اقتراحها بمفاوضات موسكو تم توقيعها من أحد أطراف النزاع لكن المشير خليفة حفتر طلب وقتا للرد.


التعليقات