الداخلية : إنشاء موقع إلكترونى لإتاحة خدمات إدارة الجوازات والهجرة والجنسية عبر شبكة الإنترنت

إنفاذاً لثوابت إستراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها الجوهرية إلى الإرتقاء بمستوى الخدمات الأمنية الجماهيرية وتيسير الإجراءات بما يسهم فى الحد من الكثافات بالمكاتب والإدارات الجغرافية التابعة للقطاعات الأمنية الخدمية، ومواكبة مسيرة العمل الوطنى فى ميكنة الخدمات الحكومية لرفع العناء عن كاهل المواطنين ومتلقى تلك الخدمات.. وفى ضوء تنامى وتزايد مهام الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية ، والتى يتنوع دورها فى تلقى الطلبات وتقديم الخدمات ويمتد للمصريينوالأجانب سواء داخل البلادأو المقيمين خارجها.بادرت وزارة الداخلية بإطلاق موقع إلكترونى خاص بإدارة الجوازات والهجرة والجنسية على بوابة وزارة الداخلية على شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"وقد تم التنسيق مع وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتصميم الموقع بحيث يلبى كافة الطلبات ويتضمن الخدمات التى تقدمها الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية من خلال عرض تفصيلى يشمل (التعريف بالخدمة وبالنص القانونى المنظم لها – الموعد القانونى لإتمام الخدمة وإستفادة صاحب الطلب منها – المستندات القانونية المطلوبة لإتمام الخدمة – النماذج القانونية لتقديم طلب الخدمة والبيانات المطلوب إستيفائها كما يتضمن الموقع تقديم عدد من الخدمات الإلكترونيةيتمثل أبرزها فى طلب (إكتساب الجنسية المصرية لأبناء الأم المصرية - إكتساب الأجنبية زوجة المصرى الجنسية المصرية "الزواج المختلط" - إثبات الجنسية المصرية - الإذن بالتجنس بجنسية أجنبية مع الإحتفاظ بالجنسية المصرية - الإذن بالتجنس بجنسية أجنبية مع عدم الإحتفاظ بالجنسية المصرية - الإحتفاظ بالجنسية المصرية خلال مدة العام من صدور القرار أو الدخول الفعلى فى الجنسية الأجنبية لمن سبق الإذن لهم التنازل عنها - رد الجنسية المصرية لمن فقدها بعد الإذن له بالتجنس بجنسية أجنبية مع عدم الإحتفاظ بالجنسية المصرية إصدار شهادة بإثبات الجنسية المصرية للمتقدمين لتملك أراضى أو عقارات بمحافظتى شمال وجنوب سيناء تنفيذاً للمرسوم بقانون رقم 14 لسنة 2012 بشأن التنمية المتكاملة لشبه جزيرة سيناء - إسترداد المصرية المتزوجة من أجنبى الجنسية المصرية) مع عدد من الخدمات الأخرى الخاصة بالهجرة والجنسية .وهكذا تتكامل حلقات التطوير والتحديث لكافة جوانب خدمات الإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية.. لترجمة جوهر الرسالة الأمنية ومستهدفاتها إلى واقع نحياه.


التعليقات