ليوناردو دي كابريو متهم بإفتعال حرائق الأمازون.. إليك التفاصيل

وجه الرئيس البرازيلي ​جايير بولسونارو​ يوم أمس، اتهام خطير للنجم العالمي ​ليوناردو دي كابريو​ بأنه مول الحرائق في غابات الأمازون المطيرة من خلال تقديم الدعم المادي لمنظمات إنسانية لها يد في الحرائق.
ولم يقدم الرئيس أي دليل على كلامه.

وقال بولسونارو :«دي كابريو رجل رائع، أليس كذلك؟ يقدم الأموال لإحراق غابات الأمازون».

كلام الرئيس جاء بعد قيام الشرطة بمداهمة لمقر منظمتين غير ربحيتين لمتطوعين لإطفاء حرائق الغابات في ولاية بارا، وتم توجيه التهامات لرجال الإطفاء هؤلاء بإشعال النار في الحرائق عمدا للحصول على الأموال من خلال المنظمات المعنية بحماية البيئة.

النجم العالمي من ناحيته نفى تبرعه للصندوق العالمي للحياة البرية.

وورد في بيان له :«شعب البرازيل يعمل على إنقاذ تراثه الطبيعي والثقافي.ولكن لم نمول المنظمات المستهدفة على الرغم من استحقاقها الدعم».

تجدر الإشارة الى أن مؤسسة النجم العالمي، التي تعنى بحماية الحياة البرية المعرضة للخطر من الانقراض، هي جزء من مؤسسة «تحالف الأرض» (إيرث الاينس).

وليوناردو يدافع بشدة عن مكافحة التغير المناخي، وأورد في الكثير من خطاباته وتصريحاته قضايا بيئية، ضمنها حرائق غابات الأمازون.


موضوعات ذات صله

التعليقات