لماذا حبوب الفيل الأزرق مطلوبة على جوجل؟.. إليك الإجابة

لا يزال فيلم "الفيل الأزرق" مثيرا للجدل، ولكن هذه المرة ليس بسبب فني، وإنما بسبب الحبوب المخدرة التي أطلق عليها في الفيلم اسم "حبوب الفيل الأزرق".

وتصدرت حبوب الفيل الأزرق مؤشر البحث جوجل في مصر، بآلاف من عمليات البحث، بعد حديث أحد أعضاء مجلس نقابة الصيادلة عنها.
وقال الدكتور أحمد طلعت عضو مجلس نقابة الصيادلة، إنه في منتصف القرن الماضي بدأنا نرى تطويع العلم لاستحداث مواد مخدرة جديدة واستخلاص مادة المورفين.

وأضاف أحمد طلعت في مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي رضوان في برنامج " مساء دي إم سي " المذاع على قناة " دي إم سي"، إن حبوب الفيل الأزرق من الجيل الجديد التي تعتبر مخدرات تخليقية مماثلة للأستروكس والفودو والشابو والعديد من المخدرات المخلقة التي تفتك بصحة الإنسان.

وتابع أحمد طلعت:" حبوب الفيل الأزرق عبارة عن مادة كيميائية مخلقة وتلك المادة تؤثر على الهرمونات العصبية والناقلات العصبية".

وأردف احمد طلعت:" تلك الحبوب ليس لها أثر طبي ولا توصف طبيا وهي مخدر صريح لا يتداوله إلا تجار المخدرات، وتأثيرها يبدأ بعد 20 ثانية من التعاطي ويستمر 3 ساعات وتسبب حالة من الهلاوس السمعية والبصرية ويتخيل المتعاطي أنه ذهب إلى أزمنة جديدة ما بعد الموت ويتخيل أنه مقيم مع ناس ويستمع إليهم.

واستطرد أحمد طلعت:" الدراسات تؤكد أن 75% من متعاطي حبوب الفيل الأزرق انتحروا أو أقدموا على عمليات انتحار والـ 25 % دخلوا في أكتئاب"، محذرا من تسبب حبوب الفيل الأزرق ضمور في خلايا المخ".

يذكر أن قصة الفيل الأزرق 2 بعد خمس سنوات من أحداث الجزء الأول، بزواج الدكتور يحيى الذي يقوم بدوره الفنان كريم عبد العزيز من لبنى التي تجسدها نيللي كريم، ثم يتم استدعاؤه بعد ذلك لقسم الحالات الخطرة ليلتقي هناك بمن يتلاعب بحياته وحياة أسرته.

يستعين الدكتور يحيى بعد ذلك بحبوب الفيل الأزرق التي منحتها له صديقته منذ أحداث الجزء الأول، ليحاول السيطرة على الأمور وحل الألغاز التي تواجهه.
ورغم تصريح مؤلفه أحمد مراد عن الفيل الأزرق 2 بأنه فيلم عن قصة حب وليست قصة رعب، لكن أكثر ما دفع الشباب في مصر لدخول الفيلم في السينمات هي فكرة الدعاية القائمة على الرعب، وهو نوع من الأفلام يفضله المصريون في هوليوود.

حتى أن الدعاية التشويقية لفيلم الفيل الأزرق 2 من خلال البروموهات الدعائية والصور، استخدمت من العبارات ما يوحي بأن الفيلم ضمن نوعية أفلام الرعب، وأشهرها جملة "لا تخافوا ولكن احذروا".

أما حديث النقاد عن الفيل الأزرق 2 فتنوع بين حبكة القصة التي اعتمدن على تداخل الدراما والرومانسية والرعب في تسلسل ممزوج بذكاء من جانب المؤلف، بالإضافة إلى لمحات كوميدية قائمة على الموقف وخفة ظل ورد فعل البطل.

وقال مشاهدون للفيلم، إن السينما المصرية تستطيع وبجدارة منافسة السينما العالمية والحصول على جائزة الأوسكار، حيث أشار عباس إبراهيم إلى أن من أفضل الأفلام التي شاهدها على الإطلاق هو فيلم "الفيل الأزرق 2".

الفيل الأزرق 2 إنتاج شركة سينرجى فيلمز وإشراف عام المنتج أحمد بدوى، ويضم نفس فريق عمل الجزء الأول وفي مقدمتهم المخرج مروان حامد والمؤلف أحمد مراد، مع النجوم كريم عبد العزيز ونيللي كريم وشيرين رضا، وانضمت لهم النجمة هند صبري في الجزء الثاني ومروان يونس، كما يظهر الفنان إياد نصار وعدد من الفنانين كضيوف شرف منهم تارا عماد.


التعليقات