عاجل ..النيابة تتخذ إجراء ضد والدة طفلى طنطا ..وشادى الأمير يفجر مفاجأة

قررت نيابة أول طنطا، التحفظ على "سها. ا. ع - 40 عاما" ربة منزل، والدة الطفلين "شادي - 4 أعوام"، و"يزن - 3 شهور"، في طنطا، في الواقعة المعروفة إعلاميا "طفلي السلم"، وقال محامي الأم إن موكلته تم استدعاؤها من قبل النيابة للتحقيق معها، لحين ورود تحريات مباحث أول طنطا.

وكانت النيابة استدعت الأم ووجهت لها تهمة الإهمال في رعاية طفليها، إلى جانب الإهمال في رعاية الطفل الرضيع "يزن- 3 شهور"، واستخراج له شهادة ميلاد وإعطائه التطعيمات، بينما جاء في أقوال الأم أمام النيابة، أن والد الطفلين لا يوفر لهم النفقات وترك المنزل ومقيم في الإسكندرية، وأنها تقدمت ضده ببلاغ يثبت حالة الولادة، ومطالبتها إثبات الطفل إلى والده المطرب "شادي الأمير"، ولكنه كان يرفض ويساومها على الطلاق والتنازل عن حقوقها وحضانة الطفلين، ولكنها كانت ترفض

في تصريحات للمطرب شادي الأمير والد الطفلين أفاد أنه طلق زوجته قبل أن تحمل من الإبن الثاني، مؤكداً أن هذا الطفل الرضيع ليس أبنه، وقال المطرب الشعبي: "إحنا منفصلين من سنتين وعلى خلافات كبيرة جدا، خلتني بسببها أسيب محافظة الغربية كلها، واسيب أكل عيشي واروح الإسكندرية".

وتابع "أصلا العيل التاني مش ابني أنا خلفت الولد الأول فقط، وبعد الطلاق كلمتني تقولي أنا حامل، قلتلها ماليش دعوة إحنا مطلقين، ومش هسجله".

وتفاعل العديد من الفنانين والجمهور على الفعل البشع الصادر من المطرب وزوجته، حيث تخليا عن مسئولية الأبوة والأمومة، وتجردا تماماً من جميع المشاعر التي من المفترض أن تتوافر لدى كل أب وكل أم تجاه أطفالهم، متناسين ما عليهم لأبنائهم وبحثوا فقط عن ملاذهم وراحتهم الشخصية بكل أنانية.
وكانت دار العطاء للرعاية الاجتماعية في طنطا، استقبلت الطفلين والعمل على رعايتهما وذلك تنفيذا لقرار النيابة العامة، وذلك بعد أن تركتهما والدتهما بسبب عدم قدرتها على توفير النفقات بعد أن انفصل عنها زوجها المطرب شادي الأمير، وسافر إلى الإسكندرية.

وكان اللواء محمود حمزة، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من مأمور قسم ثانِ طنطا بحضور سيدة إلى القسم، وبصحبتها طفلين، أحدهما 4 سنوات والآخر رضيع، عثرت عليهما ملقيين أمام منزل جارها وأكدت أنهما نجليه.

وجرى إجراء تحريات عن الواقعة، وتبين أن الطفلين لأب يعمل مطربا شعبيا، يدعى "ش. ا"، وأم تدعى "س. ال. ع"، ربة منزل، وأن هناك خلافات بينهما بعد انفصالهما، والزواج من أخرى، وتهرب الزوج والزوجة عقب الانفصال من مسئولية الطفلين، وتبادلا تركهما أمام منزلهما والهروب، حتى عثرت عليهما السيدة جارتهما، وأبلغت عنهما، وتحرر محضر بالواقعة تحت رقم 12255 إداري أول طنطا، وأخطرت النيابة للتحقيق.


موضوعات ذات صله

التعليقات