«دراسة طبية» تؤكد أهمية تناول فيتامين«ج»

أكدت إحدى الدراسات الطبية الحديثة أن بتناول جرعات من فيتامين"ج" لحماية البشرة من الأثار السلبية للتعرض للتلوث ، ومنعها من امتصاص جميع السموم العالقة فى الجو ، خاصة أن هناك علاقة مباشرة بين الجلد وطبيعة الهواء الذى يستنشقه الانسان.

وقال الدكور" نيروباما بارواندا"، أخصائى الأمراض الجلدية فى جامعة "نيوريورك":" إن العديد من الأشخاص قد اشتكوا من مشاكل البشرة المختلفة مثل الأكزيما المتفاقمة ، والتهيج ، والإحساس بالحرقة ، وحب الشباب ، وبعض آثار هذا التلوث يمكن أن يسفر عن شيخوخة مبكرة ، تلون الجلد ، بقع حمراء ، جلد باهت ، وطفح جلدي .. ومع ذلك ، من خلال فيتامين (ج) يمكننا الحد من هذه المشاكل إن لم يكن منعها تماما ".

ويعمل فيتامين "ج" كمضاد للأكسدة لمحاربة الجذور الحرة الشاردة التى تضر بالخلايا . وأظهرت الدراسات كيف يمكن إلقاء اللوم على هذه الجذور الحرة فى أمراض القلب، مشاكل التنفس ، وفى بعض الحالات حتى السرطان .. كما يمكن لمضادات الأكسدة مثل فيتامين"ج" أن تدمر الجذور الحرة قبل أن تبدأ فى التسبب فى أضرار لجسم الإنسان .. كما أفادت الدراسة أن فيتامين"ج" يلعب دورا هاما فى الوقاية من الأشعة الفوق بنفسجية .


التعليقات