غرفة التجارة الفرنسية: تدعم الشركات الناشئة في مصر

في إطار الإتفاقية المنعقدة خلال زيارة الرئيس الفرنسي إلى مصر في يناير 2019، وبهدف تدعيم الأعمال الحرة ودعم الشركات المصرية الناشئة في مجال الخدمات الرقمية، شهد محافظ البنك المركزي طارق عامر، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت، وسفير فرنسا في مصر، ستيفان روماتيه، الإطلاق الرسمي لأول مسابقة للشركات الناشئة في مصر، وذلك بالقرية الذكية و بحضور ما يزيد عن 250 مشارك.

وتعتبر هذه المسابقة التي تنظمها البعثة الإقتصادية لدى سفارة فرنسا بمصر، بالتعاون مع وزارة الإتصالات وايضا غرفة التجارة و الصناعة الفرنسية بمصر، نتاج ثمار رغبة مشتركة فرنسية - مصرية لدفع التعاون الثنائي في مجال الإبتكار وريادة الأعمال ، بهدف إتاحة الفرصة للتطور أمام الشركات المصرية الناشئة التي تمتلك القدرة على النمو في القطاعات ذات الأولوية المشتركة وهي «الصحة، والتكنولوجيا المالية، والمدن المستدامة»، ومساعدتها كي تصبح شركات رائدة في مجال التحول الرقمي.

وقيام هذه المسابقة نتيجة مساندة حوالي 15 شركة فرنسية، منها أكسا وكريدي اجريكول وأورانج وشنايدر الكتريك ودانون وسانوفي وفاليو، المالكة لخبرة كبيرة في القطاعات الثلاثة.

ويمتد باب الاشتراك في المسابقة حتى 15 يناير 2020 من خلا المنصة الالكترونية : http://startup.franceinegypt.com

وفي المرحلة الأولى من المسابقة سيتم اختبار الشركات الناشئة وإدراجها في برنامج تدريبي مكثف ينظمه بصورة مشتركة عدد من الشركاء المختصين بدفع بيئة الابتكار.

و في الربيع المقبل، سيتم تنظيم حدث كبير لاختيار الفائزين السبعة بالمسابقة والإعلان عنهم، وذلك بحضور شخصيات عامة فرنسية ومصرية وممثلين وكذلك مستثمرين.

وستتقاسم الشركات الناشئة السبعة الفائزة جائزة قيمتها الإجمالية ٧٥٠ ألف جنيه، بجانب استفادتها من العديد من الإجراءات لمساندتها ودعمها بواسطة الرعاة والشركاء في المسابقة.


موضوعات ذات صله

التعليقات