المتحدثة باسم منصة "تيك توك": لا نسمح على الإطلاق بنشر المحتوى الذي يروج للمنظمات الإرهابية

كدت مديرة الاتصالات الإقليمية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والمتحدثة باسم منصة "تيك توك"، كيتا قائم مقامي أن المنصة لا تسمح على الإطلاق بنشر المحتوى الذي يروج للمنظمات الإرهابية، مؤكدة أن إدارة المنصة تقوم بحظر أية حسابات من هذا النوع والأجهزة المرتبطة بها بمجرد التحقق منها.

وأضافت كيتا قائم مقامي أن إدارة المنصة تعمل باستمرار على تطوير أدوات تحكم أقوى للكشف عن الأنشطة المشبوهة بشكل استباقي.

وأشارت إلى أن الصناعة بأكملها تواجه هذا التحدي الذي يزداد تعقيدًا بسبب بعض الأشخاص الذي يبحثون باستمرار عن طرق للتحايل على التدابير الوقائية، موضحة أن إدارة المنصة قامت بتخصيص فريق كامل يعمل بنشاط للحماية من أية أعمال عدوانية أو مشبوهة قد تظهر على "تيك توك".

وأكدت كيتا أن تطبيق "تيك توك" يستهدف مساعدة الأفراد في مختلف المجتمعات حول العالم على اكتشاف مواهبهم والتعبير عن هواياتهم، مع الالتزام بكافة الاجراءات والمعايير التي تضعها الحكومات بالدول التي تتواجد بها "تيك توك، بما يضمن عدم استغلال المحتوى بشكل سلبي أو بما يمثل أي ضرر للمتابعين لـ "تيك توك".

كما أنشأت إدارة "تيك توك" أيضا نظام حماية يتضمن وضع المشاهدة المقيد والفلاتر والإبلاغ ضمن التطبيق، ويقوم فريق الإشراف بإزالة المحتوى غير المناسب وإنهاء الحسابات التي تنتهك شروط الخدمة.

أما فيما يتعلق بنشر المحتوى على المنصة، فأشارت المتحدث باسم منصة "تيك توك" إلى أن المنصة وضعت تدابير وقائية تجمع بين تكنولوجيا الإشراف على المحتوى وفريق بشري محترف، يتضمن فريق متخصص من المشرفين يقومون بمراجعة عشرات الآلاف من مقاطع الفيديو والحسابات يدويًا وإزالة المحتوى الغير مناسب وقطع الحسابات التي تنتهك شروط الخدمة.

وأضافت كيتا قائم مقامي أن الفريق المتخصص بمراجعة المحتوى لديه مقرات في أكثر من 20 دولة ومنطقة، ويغطي حاليا 36 لغة.

كما كشفت قائم مقامي عن أن منصة "تيك توك" تمتلك أيضا عقل اصطناعي ضخم يعمل على إزالة المحتوى غير اللائق بعد مراجعته في حال الإبلاغ عنه من قبل المشتركين في المنصة وهو ما يساعد أيضا على تقليل كم المحتوى غير المناسب لبعض المجتمعات.


موضوعات ذات صله

التعليقات