حقيقة سيطرة قطر على أجهزة المخابرات الصومالية

بعد أن وصل عبدالله محمد مبارك صالح الخليفي، نائب رئيس "جهاز أمن الدولة" القطري قبل أيام إلى العاصمة الصومالية مقديشو في زيارة لم يعلن عنها مسبقاً، وأحيطت تفاصيلها ببعض التكتم من جانب المسئولين الصوماليين والقطريين على حد سواء، شكك حزب "ودجر" الصومالي المعارض بأسباب وأهداف تلك الزيارة.
وكان موقع "أخبار الصومال" أشار إلى أن نائب رئيس جهاز أمن الدولة القطري الذي وصل، الأحد، إلى مقديشو، والتقى فهد ياسين حاج طاهر، رئيس جهاز المخابرات والأمن الوطني الصومالي، بحث معه سبل إقامة توأمة بين الجهازين القطري والصومالي، خاصة فيما يتعلّق بالعمليات الاستخباراتية.
كما أضاف أن الزيارة تأتي بعد 3 أسابيع من زيارة أخرى لنائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، أقنع خلالها الرئيس الصومالي بتعيين فهد ياسين رئيسا لجهاز المخابرات والأمن الوطني بالصومال، مشيرة إلى أن زيارات المسؤولين القطريين إلى الصومال تأتي بعد نشر صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية تقريرا تشير فيه إلى وجود علاقات قوية بين قطر والحركات المسلحة الصومالية، بما في ذلك حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.
وتعليقاً على تلك الزيارة، أعرب عبد الرحمن عبد الشكور، رئيس حزب "ودجر" المعارض، عن قلقه من أهدافها، قائلاً لـ"العربية.نت"، إن قطر تحاول السيطرة على الأجهزة الأمنية الصومالية، لتنفيذ أغراضها، وهذا لا يخدم مصلحة الدولة والشعب الصومالي، بل يخدم أطماع قطر وشخصيات تدعمها داخل الدولة.
يذكر أن فهد ياسين حاج، بحسب ما كشف مسؤول أمني صومالي سابق لـ"العربية.نت"، انضم للإخوان عقب عمله في قناة الجزيرة القطرية قبل 10 سنوات، ومن خلال ارتباطه بقطر وبجماعة الإخوان تولى الحملة الانتخابية للرئيس الحالي، الذي كافأه عقب فوزه بالرئاسة بمنصب مدير القصر الرئاسي. كما كان يتولى ترشيح الوزراء ورئيس الوزراء وكبار رجال الدولة وجميعهم كانوا منفذين لسياساته وسياسات قطر.
كما كشف عبد الله عبد الله، الجنرال السابق في جهاز الأمن والاستخبارات، الدور الذي يلعبه فهد ياسين لحساب قطر، متهماً الأخير بالتنسيق التام مع حركة الشباب الإرهابية التي تنفذ تفجيرات في البلاد، ومنها التفجير الذي وقع في مايو الماضي وحصد 9 قتلى. وكشف التسجيل الصوتي المسرب لصحيفة "نيويورك تايمز " الأمريكية دور قطر فيه.
إلى ذلك، قال إن إرهابيين اخترقوا وكالة الاستخبارات وأجهزة الأمن الوطنية، وعبثوا بمكتبه وسرقوا منه ملفات تكشف صلة مسؤولين بارزين بالدولة الصومالية لهم علاقات بقطر مع الإرهابيين، ملمحا لفهد ياسين.
يذكر أن صحيفة "نيويورك تايمز" كانت نشرت تسجيلا صوتيا الشهر الماضي يكشف إقرار رجل الأعمال القطري خليفة المهندي، المقرب من أمير قطر، خلال حديث مع سفير الدوحة في مقديشو، أن المتطرفين قاموا بتفجير في مدينة بوصاصو ما يعزز مصالح قطر.
وأفادت الصحيفة بأن المهندي قال لسفير الدوحة حسن بن حمزة بن هاشم بعد أسبوع من تفجير بوصاصو في 18 مايو الماضي، إن قطر تعرف من يقف خلف التفجيرات والقتل، مضيفاً "أصدقاؤنا وراء التفجيرات الأخيرة".


التعليقات