عاجل ..استقالة جون بولتون بعد انقلابه على سياسات ترامب

ترددت أنباء قوية عن استقالة جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي بسيل سياسات ترامب فى المناطق الساخنة بالعالم .
ففي الوقت الذى كان يستعد فيه كبار مساعدي الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لعقد اجتماع بشأن مستقبل أفغانستان نهاية الشهر الماضي، لم يكن مستشار الرئيس للأمن القومي، جون بولتون، مدرجا في قائمة المدعوين.

وأكد مسؤولون أميركيون كبار أن حضور جون بولتون الاجتماع كان أمرا محسوما، لكن هذا الإغفال لم يكن خطأ، وفق ما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية قبل يومين.

وقال المسؤولون إن بولتون، الذي طالما دافع عن وجود عسكري أميركي واسع في جميع أنحاء العالم، أصبح عدوا داخليا قويا لاتفاق السلام المرتقب بين واشنطن وطالبان الهادف إلى إنهاء أطول حرب أميركية.

وقال هؤلاء المسؤولون إن معارضة يولتون للجهد الدبلوماسي في أفغانستان أغضبت الرئيس ترامب، مما دفع مساعديه في مجلس الأمن القومي إلى استبعاده من المناقشات الحساسة بشأن الاتفاق.

وأثار تهميش بولتون تساؤلات بشأن تأثيره في إدارة تسعى إلى انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، فضلا عن صفقة نووية مع كوريا الشمالية واحتمال التعامل مع الرئيس الإيراني حسن روحاني.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي رفيع المستوى، وهو واحد من بين 6 أشخاص تحدثوا إلى مراسلها بشرط عدم الكشف عن هويتهم، قوله إن "مسألة الثقة بمستشار الأمن القومي قضية حقيقية.


موضوعات ذات صله

التعليقات