ما لا تعرفه عن "سوق الظلام" بعمان

يعد سوق الظلام" أو "سوق مطرح"، أحد أهم الأسواق الشعبية في مسقط بعمان، و يتميز بطابعه التراثي ، و يتوافر به كلاً من الملابس ، و الأواني ، و ما إلى غير ذلك من منتجات متعددة .
وترجع تسميته بذلك الاسم لكثرة الأزقة والسكك التي تصطف عليها المتاجر، مما يحجب عن هذه الأزقة أشعة الشمس خلال النهار، ويزداد الظلام في الأيام الغائمة، بحيث يحتاج حينها السائرون إلى ضوء مصباح.

ويطلق بالتحديد تسمية سوق الظلام على الجزء الذي يمتد من مسجد "اللواتيا" إلى "خور بيمبه".

وهناك تسمية أخرى لهذا السوق بشقيه الغربي والشرقي التي تفصل بينهما فتحة "خور بيميه"، وهي السوق الصغير والسوق الكبير، وسوق الظلام هو السوق الصغير، أما السوق الكبير فهو سوق الجملة.

وقد كان بناء السوق في السابق من الطين وسعف النخيل، وهي المواد التي كانت تلائم ارتفاع درجات الحرارة وظروف البيئة الصعبة في ذلك الوقت.

وقد كانت هذه السوق في السابق تمد أهل عمان بما يحتاجونه في حدود ومتطلبات المجتمع العماني في مرحلة الستينيات التي لم تكن فيها متطلبات الحياة معقدة، مثلما هي عليه الآن، وقد كانت معظم البضائع التي ترد إلى هذه السوق تستورد من الخارج، بالإضافة إلى بعض السلع التي كانت تأتي من الداخل مثل النسيج والخضراوات والفواكه ومنتجات النخيل.

ويزداد نشاط سوق الظلام في موسم الأعياد حيث يفد إليه المواطنون من مختلف مناطق السلطنة للتبضع للعيد، خاصة فيما يتعلق بالملابس والحلي.

في الجانب الآخر من السوق تجد سوق البهارات، ومستلزمات النساء، وما يميز سوق الظلام عن الأسواق الأخرى بسلطنة عمان أنه كانت ترسو فيه السفن التجارية القادمة من الهند على المرسي القريب من البحر لتفريغ البهارات والملابس والأرز وغيرها من السلع والبضائع، بالإضافة إلى شحن المنتجات العمانية من البسور والبخور والتمور والليمون المجفف وبضائع أخرى.


التعليقات