الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم الأربعاء عن القائمة الأولية للمرشحين للانتخابات الرئاسية التونسية

تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات اليوم الأربعاء عن القائمة الأولية للمرشحين للانتخابات الرئاسية التونسية؛ المقرر إجراؤها في 15 سبتمبر المقبل، وأغلب المرشحين من المستقلين.

ومن ضمن 97 ملفًا لمرشحين أودعوها لدى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في ما بين 2 و9 أغسطس الحالي، ينتظر إلغاء 66 ملفًا بسبب عدم احترامها شرطي التزكية والضمان المالي، كما ستعمل هيئة الانتخابات على التأكد من قائمة التزكيات الشعبية لعشرين مرشحًا، مما يعني أن 11 مرشحًا للانتخابات الرئاسية فقط استجابوا مبدئيًا للشروط، مما يجعلهم «مرشحين جديين»، وأغلبهم ممثلون لأحزاب سياسية معروفة.

وفي هذ السياق، قال عادل البرينصي، عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، بحسب «الشرق الأوسط اللندنية»، إن الهيئة «أبلغت عددًا من المرشحين بضرورة إصلاح ملفات ترشحهم للرئاسة، وبدأت منذ تاريخ إقفال أبواب الترشح في التأكد من التزكيات الشعبية التي حصل عليها المترشحون مباشرة من الناخبين»، علمًا بأنه يتم التأكد من صحة التزكيات، خصوصًا توقيع الناخبين، بطريقة رقمية وكذلك يدويًا.

يذكر أن القانون الانتخابي في تونس ينص على ضرورة حصول المرشح للانتخابات الرئاسية على 10 تزكيات من نواب البرلمان، أو 40 تزكية من رؤساء البلديات، أو 10 آلاف تزكية من الناخبين، موزعة على 10 دوائر انتخابية على الأقل، وأن يحصل على 500 تزكية من كل دائرة انتخابية. بالإضافة إلى ضمان مالي قدره 10 آلاف دينار تونسي (نحو 3500 دولار). وأكد البرينصي أن آخر موعد لإصلاح النقائص الواردة بالملفات حدد بمنتصف الليلة الماضية على أن يجتمع مجلس هيئة الانتخابات اليوم (الأربعاء) للإعلان عن القائمة الأولية للمترشحين المقبولين لخوض منافسات الرئاسة في تونس.


موضوعات ذات صله

التعليقات