افتتاح مراكز التطوير المهني بجامعة الزقازيق

أصبح اليوم لدى طلاب جامعة الزقازيق موارد إضافية للتعلم والتدريب وإيجاد فرص العمل بعد التخرج. حيث افتتحت جامعة الزقازيق ثلاثة مراكز للتطوير المهني من خلال الشراكة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ووزارة التعليم العالي والجامعة الأمريكية بالقاهرة. سيكون لدى هذه المراكز الموارد المرجعية المتخصصة التي تتيح للطلاب الفرصة لاستكشاف المسارات المهنية الناجحة في القطاعات الصناعية القائمة وللتواصل مع الشركات الرائدة في مصر.

وقد صرحت السيدة/ شيري كارلين مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية قائلة: "إنه بحلول عام 2021 سيتمكن حوالي مليون طالب من الحصول على الخدمات المهنية في الجامعات بصعيد مصر والقاهرة ومنطقة الدلتا"، وأضافت "مثل هذه الخدمات ستساعد أبناؤنا الخريجين في إيجاد فرص العمل المناسبة بشكل أسرع، مما سيؤدي إلى انخفاض معدل البطالة وإعداد كوادر من القوى العاملة الماهرة والمدرّبة، ودعم مصر في مسارها نحو الاعتماد على الذات".

وتُعد الثلاثة مراكز التطوير المهني بجامعة الزقازيق من بين 20 مركزاً مهنياً يتم إطلاقها من خلال الشراكة التي تقودها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. توفر هذه المراكز الجديدة للطلاب التوجيه والإرشاد المهني والتدريب على اكتساب وتعزيز مهارات القيادة وحل المشكلات والتفكير التحليلي وريادة الأعمال بهدف زيادة فرصهم في إيجاد الوظائف المناسبة. ويستفيد الطلاب والخريجين أيضًا من آليات التشبيك والربط بين الجامعات والقطاع الخاص.


موضوعات ذات صله

التعليقات