ياسر بركات يكتب عن : راموس عدو الجماهير المصرية على شواطئ الغردقة !

مؤامرة على منتخب مصر ونجمها العالمى

تفاصيل زيارة اللاعب المأجور للقاهرة .. وسر توقيت الزيارة

ـ اللاعب الإسبانى تعمد إصابة نجم ليفربول المصرى .. وظهوره فى كأس الأمم يثير الشبهات

ـ استضافة لاعب ريال مدريد وعائلته يفتح ملف «مؤامرة تحطيم» المنتخب المصرى

حكاية رجل الأعمال المصرى المتورط فى المؤامرة ضد محمد صلاح

ما كاد المصريون يفرحون بالتنظيم المبهر لحفل افتتاح كأس الأمم الأفريقية، وفوز المنتخب الوطنى على زيمبابوي، حتى فوجئوا بحملات تستهدف لاعبى المنتخب بشكل يبدو أنه أراد التعتيم على الإشادة الواسعة التى نالها الحفل الأسطورى من وسائل الإعلام العالمية وكبار مسئولى الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا».

فى البداية خرجت فتاة تبحث عن الشهرة وزعمت أن عددا من لاعبى المنتخب تركوا التدريب وتفرغوا لمطاردتها على موقع إنستجرام. تلتها حملة منظمة استهدفت النجم العالمى محمد صلاح، الذى تراهن عليه جماهير الكرة داخل مصر وخارجها للفوز باللقب الأفريقي، بعد أن استطاع مع زملائه تحقيق الحلم الذى انتظره المصريون لمدة 28 عاماً بالصعود إلى كأس العالم الأخير فى روسيا.

من حق الجميع التعبير عن رأيه، لكن المبالغة فى السخرية كفيلة بأن تسبب الإحباط للاعبين. وبالفعل كشف مدير المنتخب المصري، إيهاب لهيطة، أن لاعبى «الفراعنة» يشعرون بالإحباط بسبب السخرية من أدائهم فى الدور الأول من بطولة كاس أمم أفريقيا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. على الرغم من أن المنتخب تصدر فرق المجموعة الأولى من البطولة الأفريقية برصيد 9 نقاط من 3 مباريات دون تلقى أهداف، للمرة الأولى فى تاريخه. الأمر الذى يجعلك تتوقف طويلا أمام حملات التشكيك فى أداء المنتخب التى كان يتعرض لها مع كل مباراة يفوز بها على شبكات التواصل الاجتماعي. وأخيرا فوجئنا بلاعب ريال مدريد والمنتخب الإسبانى سيرجيو راموس، يصل مساء إلى مدينة الغردقة فى جولة سياحية بصحبة زوجته وأبنائه تستغرق 5 أيام. وبالطبع لا توجد أى مشكلة فى ذلك. فقط هناك عشرات علامات الاستفهام بشأن توقيت الزيارة وتزامنها مع تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقية. خاصة أن هذه الجولة السياحية جاءت بدعوة خاصة من رجل الأعمال كامل أبوعلى، وعلى نفقته، بزعم أن هناك علاقة شخصية تجمعه باللاعب!.

فى تصريحات خاصة لـCNN قال أبوعلى إن زيارة نجم عالمى بحجم سيرجيو راموس إلى مدينة الغردقة لها تأثير إيجابى على قطاع السياحة. وأشار إلى أن راموس يستمتع بجمال مدينة الغردقة وشواطئها وأماكن الغطس الشهيرة فيها. ولا نعرف لماذا أصر أبوعلى على تأكيد أن الزيارة خاصة؟، وأبوعلى نفى حضور اللاعب أى مباريات لبطولة كأس الأمم الأفريقية!. وبعد عام من تسببه فى إصابة نجم ليفربول ومنتخب مصر محمد صلاح فى نهائى دورى أبطال أوروبا، وبعد أن تعرض راموس لهجوم شديد من الجماهير الإنجليزية والمصرية، قال كامل أبوعلى باستخفاف: «إنها كرة قدم قبل كل شيء وهو لم يفعل جريمة» ونذكر أنفسنا كمصريين أن نعطيه أفضل ما لدينا».

راموس الذى تعمد إصابة لاعبنا الدولى محمد صلاح فى نهائى أبطال أوربا العام الماضي، وتسبب فى تلك الإصابة التى أثرت عليه وعلى فرص مصر وقتها فى كأس العالم، اختاره رجل الأعمال كامل أبو على بالذات، وأحضره على متن طائرة خاصة يملكها، زاعما أن الهدف من استضافته هو الترويج والدعاية والتسويق السياحى لمحافظة البحر الأحمر ومصر ومنتجعاتها، وإظهار جمالها وجمال مناظرها وشواطئها للعالم، وتشجيع الآخرين على زيارتها. وقال إن زيارة اللاعبين إلى الغردقة والتقاط صور فيها ومن ثم نشرها فى مختلف وسائل الإعلام والصحف والمجلات العالمية، تمثل دعاية كبيرة للسياحة المصرية.

الخميس، نشر سيرجيو راموس، لاعب فريق ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، صور رحلته وأسرته إلى مدينة الغردقة على ساحل البحر فى مصر. كما أقام احتفالاً بعيد ميلاد شقيقته إيلي، ونشر صورة من هذا الاحتفال. وأرفق الصورة برسالة لأخته قال فيها: «إن الأصدقاء هم العائلة التى يتم اختيارها، لكن بدون شك كنت لأختارك مرة وألف مرة. أنت الأخت والصديقة منذ ولدنا. طيبتك وإخلاصك وحبك منحنى الحياة ألف مرة.. عيد ميلاد سعيد يا أختي». واصطحب راموس شقيقته فى جولة بحرية، على يخت فى عرض البحر بمدينة الغردقة، كما زار جزيرة الجفتون، وهى إحدى الجزر التى تقع فى البحر الأحمر.

فجأة، ظهر كامل حسن أبوعلى على السطح بمجموعة شركات وقرى سياحية بمصر ودول أخرى وشركات إنتاج سينمائي. لا أحد يعرف بالضبط، مصدر رأس المال الضخم الذى عاد به من سويسرا. ظهر سنة 1990 ليؤسس أولى شركاته فى مصر وهى الشركة المصرية السويسرية للسياحة وكان من باكورة نشاطاتها وأعمالها إقامة فندق بيتش الباتروس بمدينة الغردقة على سواحل البحر الأحمر وبعدها توالت مشروعاته السياحية والفندقية والشركات التى تدعم وتخدم تطوير العديد من المجالات الفنية والتعليمية والسياحية. وقبل كل ذلك، والأهم من كل ذلك.. أنه كان رئيس نادى المصرى البورسعيدى الذى جرت على ملعبه المذبحة الأسوأ فى تاريخ الكرة المصرية‏.. بل وفى تاريخ مصر.

التاريخ المهنى للرجل يقول إنه بدأ عمله فى مجال السياحة وهو فى العشرين من عمره. وإنه قضى العشرين عامًا الأولى من نشاطه فى سويسرا، قبل أن يقرر الرجوع إلى مصر. كما أن تاريخه المهنى يقول أيضا إنه كان من أوائل رجال الأعمال الذين تنبهوا للبحر الأحمر، وأنه أنشأ 14 قرية سياحية، فى كل من الغردقة وشرم الشيخ. أما علاقته بكرة القدم فهناك علامات استفهام كثيرة، تظهر مع معرفة حجم الأموال التى أنفقها على النادى المصري، أبسطها سؤال عن الهدف.. ولا يمكن لعاقل أن يتخيل أن كل هذه الأموال كانت لوجه الله والوطن، إذ لا وجود لهذه التفسيرات فى عالم البزنس، أو عالم رجال أعمال نظام مبارك!

هل نجوميته وشهرته التى تحقق جزء كبير منها من وراء النادى هى السبب؟ هل مجرد أن يصبح اسمه مشهورا ويتم ترديده سببا كافيا لملايين كثيرة قدمها؟ هل وجدت شركاته أو الكيانات التى يملكها أو يديرها فوائد أو عائدات من ذلك الإنفاق الهائل على الكرة؟

كان أبو على قبل رئاسته للنادى المصرى هو الأقل نجومية بين منتجى السينما، وبين رجال السياحة، لكنه أصبح أبرزهم حين ضم إلى المتابعين لنشاط ماله وأعماله جمهور النادي، والمصري، كما تعرفون جميعا أحد أكثر النوادى المصرية شعبية وجماهيرية. وليس كافيا، بحال من الأحوال، أن نستند إلى تاريخه، وحجم منجزاته للنادى أو لأهالى بورسعيد. فلم يظهر الرجل على الساحة الرياضية إلا فى أواخر عام ‏2009‏ مدعوما من الحزب الوطنى المنحل عقب وفاة سيد متولى أشهر من أعطى ماله وجهده للنادى المصرى دون مقابل.

وقتها، كان النادى على وشك الإفلاس. فاستغل أبوعلى الفرصة.. أو استغل ظروف النادي، وبعد أن عرض أن يدعم النادى قال: أريد أن أن أصبح رئيسا للمصرى بالتعيين لأننى لا أحب الانتخابات»!.

حاول رفاق سيد متولى وعلى رأسهم على فرج الله أن يجد حلا، لكن كان هناك على الطرف الآخر من يقوم بإفشال مساعيه. كان أبو على يستغل علاقته بالمحافظ ويقنعه بإيقاف الدعم المالى للنادي، ويضغط لإجبار مجلس الإدارة على الاستقالة.. ويستغل علاقته بحسن صقر رئيس المجلس القومى للرياضة السابق ليلغى الانتخابات التكميلية الشرعية. وانتهت كل المضايقات، بتولى أبوعلى رئاسة النادى يسانده الحسينى أبو قمر الذى أصبح نائبا له، وأبو قمر هو رجل الحزب الوطنى المنحل القوى وكان أحد القريبين من أحمد عز، وأحد من أشارت إليهم أصابع الاتهام فى مذبحة بورسعيد.

الغريب أنه قبيل 25 يناير 2011 حدثت خلافات بين أبو على وأبو قمر (وهو كما قلنا رجل أحمد عز) وكانت المفاجأة أن قوى عليا تدخلت وأصدرت الأمر لحسن صقر بحل المجلس وأعطى كامل أبو على الحق فى إعادة تشكيله.

القوى العليا التى تدخلت، كانت بالطبع أقوى من أحمد عز، وقبل أن تحتار جماهير النادي، قرر أبو على أن يكشفها لهم.. ووقف يخطب موجها الشكر لشعب بورسعيد ولجمال مبارك الذى تدخل ـ على حد زعمه ـ فى الأمر وأصدر توجيهاته للجهة الإدارية بإعادته مرة أخرى للمصري، وبكل الصلاحيات التى يريدها!

لقد بكينا وبكى العالم كله حين خرج نجم مصر محمد صلاح مصابا فى كتفه بعد نصف ساعة من انطلاق نهائى دورى أبطال أوروبا فى كرة القدم، بين فريقه ليفربول الانجليزى وريال مدريد الاسبانى حامل اللقب فى كييف. وسقط صلاح على ارض الملعب بعد احتكاك مع قائد دفاع ريال مدريد سيرجيو راموس، وعلى الرغم من دخول الجهاز الطبى لإسعافه إلا انه خرج باكيا بعد ثوان قليلة ليدخل بدلا منه آدم لالانا.

الحكم بدا متواطئا مع فريق ريال مدريد فلم يتخذ أى قرار ضد راموس بعد إصابة محمد صلاح وكان أقل جزاء فى هذه الحالة هو طرد راموس. وبإضافة ذلك إلى وقائع وتفاصيل أخرى، أكد كثيرون أن محمد صلاح تعرض لمؤامرة دنيئة، كان أقل نتائجها ضررا هو خروجه مصابا من هذه المباراة. وعزز تلك الفرضية تلك الأوشام (جمع وشم) المنتشرة على أنحاء مختلفة فى جسد راموس، التى أثارت فضول وسائل الإعلام والجماهير، وكان بينها أعلى كتفه الأيسر وشم «النجمة السداسية».

مهما كان التفسير، وسواء قبلنا بنظرية المؤامرة أو تشككنا فيها فإن راموس كان هو سبب الإصابة القوية التى تعرض لها محمد صلاح فى الكتف بعد نصف ساعة فقط من انطلاق المباراة النهائية لبطولة دورى أبطال أوروبا أمام نادى ريال مدريد الإسباني. وبتلك الإصابة تحطَّمت آمال صلاح فى الحصول على اللقب الأهم للفريق ذلك الموسم، وانتهت المباراة بفوز الريال بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد بعد أداء كارثى وخطأين قاتلين من حارس المرمى لوريس كاريوس. والإصابة قتلت أيضًا أحلام نجم الريدز فى المنافسة بقوة على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب فى العالم لذلك الموسم بعد تسجيله 44 هدفاً فى 51 مباراة مع الفريق فى جميع المسابقات وحصوله على الحذاء الذهبى كهداف للدورى الإنجليزى برصيد 32 هدفًا والمركز الثانى فى ترتيب هدافى الدوريات الأوروبية الكُبرى خلف ليونيل ميسى نجم برشلونة الإسبانى صاحب الـ34 هدفًا.

نخطئ لو نظرنا إلى الموضوع من زاوية أن كرة القدم مجرد لعبة، لأنه لم تعد (ولم تكن) كذلك. ويكفى أن نشير إلى مباراة فاصلة فى تصفيات كأس العالم، سنة 1969، كانت سببا لقيام حرب بين هندوراس والسلفادور. بما يعنى أن الحضور السياسى فى كرة القدم ليس جديدا، بل صار سمة ظاهرة، سبق أن التقطها كتاب بعنوان الجوانب الجيوسياسية فى كرة القدم، الذى شارك فيه نخبة من الباحثين، وحرره باسكال بونيفيسن، وتم فيه التعامل مع هذه اللعبة على أنها متابعة الحرب بوسائل أخرى- وهذا هو الوصف الذى كان المنظر الاستراتيجى كلاوزفتش قد أطلقه على السياسةـ وأنها صارت الظاهرة الأكثر كونية فى عصر العولمة، إذ إنها تبدو أشمل من اقتصاد السوق وعملية نشر الديمقراطية، وأنها صارت إحدى الأدوات القوية فى الدبلوماسية الدولية، حيث يمكن، فى رأى هؤلاء، أن تساهم فى توحيد شطرى كوريا أو دفع عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما يمكن لها أن تكون من وسائل تحقيق الوحدة الوطنية فى البلاد متعددة الأعراق واللغات والديانات، حيث تتضافر مختلف الجماعات حول المنتخب الوطني، الذى يعد رمزا تعلق عليه الأمة بعض آمالها، خاصة إذا كان يضم تحت لوائه لاعبين ينتمون إلى هذه الجماعات.

السياسة التى خاصمها محمد صلاح، حاولت أن تطارده. ففى أغسطس 2015 حاول صحفى إيطالى الاصطياد بالماء العكر وإيقاع محمد صلاح فى وحل معاداة السامية بشماعة العدو الصهيونى «إسرائيل»، خلال مؤتمر صحفى أقامه نادى روما الايطالى لتقديم صلاح رسميا إلى وسائل الإعلام. واتهم الصحفى الايطالى النجم محمد صلاح بتوجيه إساءات ضد فريق ماكابى تل أبيب الصهيوني، وذلك على هامش المباراة التى جمعت فريقه الأسبق بازل السويسرى بنظيره الإسرائيلي، فى الدور التمهيدى لمسابقة دورى أبطال أوروبا لكرة القدم، قبل ثلاث سنوات. وكان نص السؤال الماكر: لقد وجهت إساءات ضد فريق ماكابى تل أبيب الإسرائيلى قبل ثلاث سنوات، أطلب منك تفسير هذه التصريحات؟ ليرد صلاح على مراسل إذاعة روما، قائلاً: «لا أعلم عن أى تصريحات تتحدث، فأنا مسئول عن جميع التصريحات التى أقولها، ولست مطالباً على الإطلاق بالردّ على كل ما يثار فى وسائل الإعلام بل أنا أجيب فقط عن الأسئلة المتعلقة بتصريحاتى الفعلية السابقة وليس ما يتردد عبر شبكة الإنترنت».

كانت الصحف الأوروبية هاجمت الايطالى ماريو بالوتيلى أواخر العام 2014 بسبب تغريدة، ونشر مهاجم فريق «الريدز»، صورة لصاحب الشخصية الكرتونية الشهيرة بـ»سوبر ماريو»، حيث حملت هذه الصورة عنوان «لا تكن عنصريّاً»، وفى أسفلها عبارة «كن مثل سوبر ماريو، فهو عامل إيطالى صنعه اليابانيون، ويتكلم الإنجليزية، ويشبه المكسيكيين، ويقفز مثل الرجال السود ويجمع النقود مثل اليهود». وأثارت الصورة وقتها جدلاً واسعاً، مما أجبر اللاعب نفسه على حذف الصورة مُحاولاً فى الوقت ذاته تبرئة نفسه من مهاجمة اليهود بالقول «أمى يهودية، لذلك فليصمت الجميع»، وواصفاً قراره بنشر الصورة بأنها «لحظة سيئة الطالع». لكن الاتحاد الانجليزى أصر على معاقبته حيث عاقبه لمباراة واحدة وغرمه 25 ألف جنيه إسترليني.

محمد صلاح دخل تاريخ كرة القدم من أوسع أبوابه بعدما أثبت أن قدراته الكروية لا تقل عن قدرات لاعبين عمالقة مثل كريستيانو رونالدو وميسى ونيمار. محمد صلاح درة كرة القدم العربية فى أوروبا يظهر يوما وراء الآخر أن الثمن الذى دفعه فيه ليفربول كان أقل بكثير من إمكاناته الجبارة كما أن صغر سنه ومثابرته وإصراره ستلعب دورا حاسما فى الأيام المقبلة فى التحاقه بأقوى الفرق على المستوى العالمي. وهكذا، أصبح نجم المنتخب المصرى ظاهرة كروية تخطف الأبصار ليس فى الدورى الإنجليزى فحسب، بل فى أوروبا أيضا.

غير منطقى بالمرة أن يتعرض صلاح لكل هذه الانتقادات أو يتم اتهامه بالدفاع عن زميله فى المنتخب عمرو وردة، الذى طالته اتهامات بالتحرش، لمجرد أنه كتب تغريدة على تويتر: «يجب التعامل مع النساء بأقصى احترام. كلا تعنى كلا. هذه الأمور مقدسة ويجب أن تبقى كذلك». أو لأنه كتب أنه يؤمن بأن العديد ممن يرتكبون الأخطاء قادرون على التحسن نحو الأفضل ولا يجب أن يتم إرسالهم مباشرة إلى المقصلة، وهذه هى الطريقة الأسهل. وحسنا فعل رامى عباس، وكيل صلاح، حين رد على «واشنطن بوست» الأمريكية، برسالة أكد فيها أن التقارير التى قالت إن صلاح مارس ضغطا بشكل علنى أو سرى لإعادة وردة إلى المنتخب «خاطئة تماما». والأهم من الرسالة هو إشارة عباس إلى أن لاعبنا الدولى قد يرد على كل الانتقادات المتعلقة بتغريدته الخاصة بمنح وردة «فرصة ثانية»، لكن بعد انتهاء كأس الأمم الأفريقية.


التعليقات