عاجل ..المجلس العسكرى يحبط مخطط الإخوان لحل جهاز المخابرات والأمن فى السودان

أكد الفريق أول محمد حمدان "حميدتي"، نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الأربعاء، عدم وجود أي اتجاه للتفريط في جهاز الأمن والمخابرات.

وقال "حميدتي"، خلال لقائه ضباط جهاز الأمن، إن "مخابراتنا تزخر بكفاءات وطنية عالية التأهيل، ولا توجد دولة في العالم المعاصر تفرط في جهاز أمنها باعتبار ذلك سيكون سبباً في فقدانها الاستقرار السياسي والاقتصادي"، مؤكداً أهمية دور المخابرات في إحداث التغيير السياسي بالسودان.

وأكد، وفق ما نقلته وكالة السودان للأنباء الرسمية، أن "المنظومة الأمنية في البلاد تعمل بتنسيق وتناغم تام بين كل مكوناتها خدمة لأهداف الأمن القومي في كل ميادين العطاء سلماً وحرباً".

وتابع: "نحن في المجلس العسكري الانتقالي أكثر حرصاً على الشفافية ومحاسبة كل من يقترف أي جرم يطال أمن البلاد وصولاً إلى بناء دولة القانون".

من جانبه، أكد رئيس لجنة الأمن والدفاع بالمجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن جمال عمر، الدور المتعاظم لجهاز الأمن والمخابرات الوطني في تحقيق أهداف المرحلة المقبلة، خاصة أن مهددات السلم والأمن في الإقليم في تزايد مستمر.

وقال إن "السودان يعول كثيراً على كفاءة ومهنية ووطنية ضباط الجهاز في تحقيق أهداف المرحلة الانتقالية، من خلال توفير المعلومات والتحليل والكفاءة والمهنية والاحترافية التي عرف بها الجهاز".

وكان المدير العام لجهاز المخابرات الفريق أول أمن أبوبكر دمبلاب، بدأ اللقاء بتقديم التحية لرئيس المجلس العسكري وكل القوات النظامية، مثمناً دورها الكبير في حفظ أمن واستقرار السودان في الفترة الماضية.

وأكد أن الجهاز قادر على الوفاء بكل متطلبات المرحلة الانتقالية، وصولاً لانتخابات حرة ونزيهة.


موضوعات ذات صله

التعليقات