رئيس الوزراء يلتقى رئيس الاتحاد الألمانى لصناعة السيارات..اعرف التفاصيل

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، "برنارد ماتيس" رئيس الاتحاد الألمانى لصناعة السيارات.

وبدأ رئيس الوزراء اللقاء بالتأكيد على أن إحدى أولويات الحكومة المصرية، بناء على تكليفات الرئيس السيسى، هى توطين صناعة السيارات فى مصر، مشيرًا إلى أنه كانت هناك جهود فى الأعوام الماضية لكنها لم تحقق الهدف المنشود، ومن ثم تعمل الحكومة حاليًا على صياغة برنامج واضح وفعال يتضمن حزم محفزات مختلفة، ويستفيد من تجارب الدول الأخرى، من أجل توطين صناعة السيارات فى مصر، سواء السيارات التى تعمل بالوقود التقليدى، أو السيارات الكهربائية.

وأكد رئيس الوزراء أن مصر لديها مقومات تنافسية جاذبة يأتى فى مقدمتها العمالة الماهرة، وهو ما يجعل من الممكن أيضًا توفير خدمات لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بتكلفة تنافسية.

وأشار مدبولى، إلى الاتفاق الذى تم توقيعه مع مرسيدس أول أمس، والمباحثات الجارية مع شركة بى إم دبليو، بالإضافة إلى شركات عالمية أخرى من أجل التوسع فى صناعة السيارات فى مصر، لتتحول مصر فى غضون سنوات قليلة إلى مركز لتصدير السيارات للمنطقة.

من جانبه، أشاد المسئول الألمانى بتوجه الحكومة المصرية نحو توطين صناعة السيارات، مؤكدًا أنهم فى الاتحاد الألمانى لصناعة السيارات ناقشوا ملفات التعاون مع مصر، ويعدون حاليًا لإيفاد وفد من مسئولى شركات السيارات الألمانية إلى مصر، لبحث كل جوانب التعاون فى هذا المجال.

وفى نفس الصدد، رحب رئيس الوزراء بعزم الاتحاد إيفاد وفد من الشركات الألمانية، مؤكدًا استعداده للالتقاء بهم خلال زيارتهم للقاهرة، كما وجه بقيام وزارة التجارة والصناعة، وسفارة مصر فى برلين، بالتنسيق مع الجانب الألمانى لضمان ترتيب برنامج جيد للزيارة.


موضوعات ذات صله

التعليقات