بيان نارى من واشنطن ضد المجلس العسكرى فى السودان

طالبت الولايات المتحدة الأميركية المجلس العسكري الانتقالي في السودان بسحب "المليشيات المسلحة" من الخرطوم، وإجراء تحقيق مستقل في أحداث العنف التي شهدتها البلاد

قالت متحدثة باسم الخارجية الأميركية في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء "يجب على السلطات سحب المليشيات من الخرطوم، وإجراء تحقيق مستقل في أحداث العنف الأخيرة"، متابعة "يجب على القوات الأمنية أن توقف اعتداءاتها على المواطنين".
وأضافت المتحدثة إجابة عن سؤال حول ما إذا كان السفير دونالد بوث يعتزم المكوث في الخرطوم لفترة أطول "نعم، أعتقد ذلك"، لافتة "الحوار هو ما ندعو إليه، ونركز على العمل الدبلوماسي، والسفير سيبقى هناك حتى نهاية الأسبوع في الخرطوم، وسيعقد اجتماعات".

وأوضحت المتحدثة "السودانيون أظهروا عزيمة قوية للاستمرار في المظاهرات السلمية، والإضراب".

واختارت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء الدبلوماسي المخضرم دونالد بوث مبعوثا لها إلى السودان في خضم جهود دولية للتوصل إلى انتقال سلمي هناك بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير.


التعليقات