شهيد لقمة العيش..شاب يلقى مصرعه على ييد "جزارين" والسبب تصليح "موبايل"

في االخامسة قبل أذان المغرب وبثالث أيام رمضان، استوقف شابان "إسلام" بمحل عمله-محل تصليح موبايلات- بمنطقة العجيزى بمينا القمح وطالباه بالدخول إلى المحل وغلقه عليهم فرفض، ليفاجأ بقيام أحدهم بضربه على رأسه ورغم مقاومته أخرجه أحدهما بالقوة خارج محله، وتعدى عليه بسلاح أبيض كان بحوزتهما، وتعدى الآخر عليه بعصا خشبية، ثم سحلاه على الأرض، أمام من تواجد بالمنطقة.

نيابة منيا القمح توصلت إلى قيام اثنين جزارين بقتل وسحل شاب داخل محل عمله بمنيا القمح، حيث تناوبا الاعتداء عليه بالأسلحة البيضاء والشوم وتركاه ينزف وسط حالة من الفزع والرعب والذهول سيطرت على أهالي المنطقة.

ووجهت النيابة للمتهمين أربعة اتهامات، هي القتل العمد، والبلطجة، واستعراض القوة، وحيازة وإحراز أسلحة مما لا يجوز ترخيصها، وواجهتهما بتحريات رجال المباحث الأولية، والتي أكدت قيام المتهمين، وهما أحمد شريف خميس، وشهرته أحمد مانجة، وشقيقه محمد شريف خميس، وشهرته الجزار زكروتا، بالتعدي بالضرب المبرح على المجني عليه إسلام حامد، 26 سنة، بالأسلحة البيضاء والشوم.

تعود القضية لخلاف نشب بين إسلام حامد، شاب في العقد الثاني من العمر، صاحب محل موبايلات، مع محمد. ش"، (جزار)، الذي حاول التعدي عليه بعد اختلافهما على سعر تصليح هاتف الأخير.


موضوعات ذات صله

التعليقات