ياسر بركات يكتب عن : الصين‭ ‬تفرش‭ ‬طريق‭ ‬الحرير‭ ‬للرئيس

-‭ ‬تفاصيل‭ ‬لقاء‭ ‬السيسى‭ ‬مع‭ ‬يانج‭ ‬فى‭ ‬قاعة‭ ‬الشعب‭ ‬الكبرى

-90‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬حجم‭ ‬استثمارات‭ ‬الصين‭ ‬لدول‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ .. ‬ومصر‭ ‬تبدأ‭ ‬الانطلاق‭ ‬بعشرين‭ ‬اتفاقية

-‭ ‬رئاسة‭ ‬الوزراء‭ ‬تدرس‭ ‬9‭ ‬محاور‭ ‬لوضع‭ ‬سياسات‭ ‬اقتصادية‭ ‬جديدة

مرة‭ ‬ثانية،‭ ‬يجمع‭ ‬الرئيس‭ ‬الصينى‭ ‬حوالى‭ ‬أربعين‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬وحكومة‭ ‬فى‭ ‬قمة‭ ‬مبادرة‭ ‬"طريق‭ ‬الحرير‭ ‬الجديدة"،‭ ‬وهى‭ ‬المبادرة‭ ‬التى‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬تحسين‭ ‬الروابط‭ ‬التجارية‭ ‬بين‭ ‬آسيا‭ ‬وأوروبا‭ ‬وأفريقيا،‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬وراء‭ ‬هذه‭ ‬القارات‭ ‬الثلاث،‭ ‬بإقامة‭ ‬مرافئ‭ ‬وسكك‭ ‬حديد‭ ‬ومطارات‭ ‬ومجمعات‭ ‬صناعية‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬الواقعة‭ ‬ضمن‭ ‬شبكة‭ ‬المواصلات‭ ‬المقترحة،‭ ‬التى‭ ‬قدرت‭ ‬تكاليفها‭ ‬بمئات‭ ‬المليارات‭ ‬من‭ ‬الدولارات‭.‬

القمة‭ ‬حضرها‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى،‭ ‬والرئيس‭ ‬الروسى‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اليونانى‭ ‬أليكسيس‭ ‬تسيبراس‭ ‬والرئيس‭ ‬السويسرى‭ ‬أويلى‭ ‬مورر،‭ ‬والشيخ‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬راشد‭ ‬آل‭ ‬مكتوم،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬الإمارات،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬حاكم‭ ‬دبى‭. ‬وبينما‭ ‬اكتفت‭ ‬معظم‭ ‬دول‭ ‬أوروبا‭ ‬الغربية‭ ‬بإرسال‭ ‬وزراء،‭ ‬حضر‭ ‬جوزيبى‭ ‬كونتى‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬إيطاليا‭ ‬أول‭ ‬دولة‭ ‬غربية‭ ‬أول‭ ‬عضو‭ ‬فى‭ ‬مجموعة‭ ‬السبع‭ ‬ينضم‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المبادرة‭. ‬وعلى‭ ‬هامش‭ ‬مشاركتهما‭ ‬فى‭ ‬القمة،‭ ‬بحث‭ ‬الرئيس‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬الروسى‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬وروسيا‭ ‬فى‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المشروعات،‭ ‬ومنها‭ ‬إنشاء‭ ‬المنطقة‭ ‬الصناعية‭ ‬الروسية‭ ‬فى‭ ‬شرق‭ ‬بورسعيد،‭ ‬وإقامة‭ ‬محطة‭ ‬الضبعة‭ ‬لتوليد‭ ‬الكهرباء‭ ‬بالطاقة‭ ‬النووية‭.‬

منذ‭ ‬إطلاق‭ ‬المبادرة،‭ ‬استثمرت‭ ‬الصين‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬مليار‭ ‬يورو‭ ‬فى‭ ‬مشروعات‭ ‬مختلفة،‭ ‬فيما‭ ‬منحت‭ ‬البنوك‭ ‬قروضا‭ ‬تتراوح‭ ‬قيمتها‭ ‬الإجمالية‭ ‬بين‭ ‬175‭ ‬و265‭ ‬مليار‭ ‬يورو،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أوضح‭ ‬هسياو‭ ‬ويمينج،‭ ‬المسئول‭ ‬الصينى‭ ‬المكلف‭ ‬بالبرنامج‭. ‬وأثار‭ ‬انضمام‭ ‬إيطاليا،‭ ‬استياء‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوروبى‭. ‬وأشار‭ ‬جيمس‭ ‬باون‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬"بيرث‭ ‬يو‭ ‬إس‭ ‬إيجيا‭ ‬سنتر"‭ ‬للدراسات‭ ‬أن‭ ‬بكين‭ ‬تؤمن‭ ‬بذلك‭ ‬منافذ‭ ‬لـ"طاقاتها‭ ‬الصناعية‭ ‬الفائضة‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬النموذج‭ ‬الاقتصادى‭ ‬الصينى"‭. ‬وأضاف:‭ ‬"العمال‭ ‬الصينيون‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬العمل‭ ‬والصين‭ ‬لديها‭ ‬مواد‭ ‬تتطلب‭ ‬تصديرها‭ ‬وتجميعها‭ ‬فى‭ ‬بلدان‭ ‬أخرى"‭. ‬ورداً‭ ‬على‭ ‬من‭ ‬انتقدوا‭ ‬المبادرة‭ ‬ووصفوها‭ ‬بأنها‭ ‬"أفخاخ‭ ‬من‭ ‬الديون"‭ ‬للبلدان‭ ‬التى‭ ‬تستفيد‭ ‬من‭ ‬قروض‭ ‬تمنحها‭ ‬البنوك‭ ‬الصينية،‭ ‬شدد‭ ‬الرئيس‭ ‬الصينى‭ ‬على‭ ‬ضرورة‭ ‬أن‭ ‬تتسم‭ ‬المشاريع‭ ‬"بالشفافية"‭ ‬و"القابلية‭ ‬للاستمرار"‭ ‬لميزانيات‭ ‬الدول‭ ‬التى‭ ‬تشارك‭ ‬فى‭ ‬المبادرة‭. ‬ونقلت‭ ‬عنه‭ ‬وكالة‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬قوله‭ ‬فى‭ ‬خطاب‭ ‬استغرق‭ ‬ثلاثين‭ ‬دقيقة‭ ‬"يجب‭ ‬أن‭ ‬يجرى‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬بشفافية‭ ‬وعلينا‭ ‬ألا‭ ‬نتسامح‭ ‬إطلاقاً‭ ‬مع‭ ‬الفساد"‭.‬

أمام‭ ‬حوالى‭ ‬5‭ ‬آلاف‭ ‬مشارك‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬150‭ ‬دولة‭ ‬و90‭ ‬منظمة‭ ‬دولية،‭ ‬بينهم‭ ‬حوالى‭ ‬40‭ ‬من‭ ‬رؤساء‭ ‬الدول‭ ‬والحكومات،‭ ‬جاءت‭ ‬كلمات‭ ‬الافتتاح‭ ‬التى‭ ‬ألقاها،‭ ‬على‭ ‬الترتيب،‭ ‬الرئيس‭ ‬الروسى‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين،‭ ‬والرئيس‭ ‬الأول‭ ‬لكازاخستان‭ ‬نور‭ ‬سلطان‭ ‬نزارباييف،‭ ‬والرئيس‭ ‬المصرى‭ ‬عبد‭ ‬الفتاح‭ ‬السيسى،‭ ‬والرئيس‭ ‬التشيلى‭ ‬بينيرا،‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الماليزى‭ ‬مهاتير‭ ‬محمد،‭ ‬ورئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الباكستانى‭ ‬عمران‭ ‬خان،‭ ‬والأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬أنطونيو‭ ‬جوتيريش،‭ ‬كلمات‭ ‬خلال‭ ‬الحفل‭ ‬الافتتاحى‭.‬

مشاركة‭ ‬الرئيس‭ ‬فى‭ ‬القمة‭ ‬تأتى‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الدولى،‭ ‬وحرص‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬التفاعل‭ ‬معها‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬الشركاء‭ ‬المحوريين‭ ‬للصين‭ ‬فى‭ ‬المبادرة،‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬الأهمية‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬لقناة‭ ‬السويس‭ ‬كأحد‭ ‬أهم‭ ‬الممرات‭ ‬البحرية‭ ‬للتجارة‭ ‬العالمية،‭ ‬فضلًا‭ ‬عما‭ ‬تمثله‭ ‬المشروعات‭ ‬القومية‭ ‬الكبرى‭ ‬الجارى‭ ‬تنفيذها‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬مثل‭ ‬المنطقة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لمحور‭ ‬قناة‭ ‬السويس‭ ‬من‭ ‬أهمية‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬المبادرة،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬اتساق‭ ‬محاور‭ ‬المبادرة‭ ‬مع‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬أولويات‭ ‬التنمية‭ ‬والخطط‭ ‬القومية‭ ‬المصرية‭ ‬وفقًا‭ ‬لخطة‭ ‬مصر‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬2030،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬علاقات‭ ‬الشراكة‭ ‬الإستراتيجية‭ ‬الشاملة‭ ‬التى‭ ‬تجمع‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬والصين‭.‬

فى‭ ‬الجلسة‭ ‬الافتتاحية‭ ‬للشق‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬لقمة‭ ‬المنتدى،‭ ‬تحدث‭ ‬الرئيس‭ ‬عبدالفتاح‭ ‬السيسى‭ ‬عن‭ ‬اتساق‭ ‬أهداف‭ ‬مبادرة‭ ‬"الحزام‭ ‬والطريق"‭ ‬مع‭ ‬جهود‭ ‬مصر‭ ‬لإطلاق‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬العملاقة‭ ‬ذات‭ ‬العائد‭ ‬الكبير‭ ‬والفرص‭ ‬الاستثمارية‭ ‬المتنوعة،‭ ‬بعدما‭ ‬تحولت‭ ‬مصر‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الماضية‭ ‬إلى‭ ‬قبلة‭ ‬للمستثمرين‭ ‬ورجال‭ ‬الصناعة‭ ‬فى‭ ‬العالم‭. ‬وأشار‭ ‬الرئيس‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬يأتى‭ ‬فى‭ ‬مقدمة‭ ‬المشروعات‭ ‬التنموية‭ ‬العملاقة‭ ‬بمصر‭ ‬محور‭ ‬تنمية‭ ‬منطقة‭ ‬قناة‭ ‬السويس‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬إنشاء‭ ‬مركز‭ ‬صناعى‭ ‬وتجارى‭ ‬ولوجستى،‭ ‬ويوفر‭ ‬فرصا‭ ‬واعدة‭ ‬للشركات‭ ‬الصينية‭ ‬والدول‭ ‬أطراف‭ ‬المبادرة،‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬الراغبة‭ ‬فى‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬موقع‭ ‬مصر‭ ‬الإستراتيجى‭ ‬كمركز‭ ‬للإنتاج،‭ ‬وإعادة‭ ‬تصدير‭ ‬المنتجات‭ ‬إلى‭ ‬الخارج،‭ ‬خاصة‭ ‬الدول‭ ‬التى‭ ‬تربطنا‭ ‬بها‭ ‬اتفاقيات‭ ‬تجارة‭ ‬حرة،‭ ‬لاسيما‭ ‬فى‭ ‬المنطقة‭ ‬العربية‭ ‬وأفريقيا‭ ‬وأوروبا‭. ‬واستعرض‭ ‬الرئيس‭ ‬السيسى‭ ‬الطفرة‭ ‬الصاعدة‭ ‬للمؤشرات‭ ‬الكلية‭ ‬للاقتصاد‭ ‬المصرى،‭ ‬وتطوير‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬وتوفير‭ ‬الطاقة،‭ ‬وتنويع‭ ‬مصادرها‭ ‬بشكل‭ ‬يؤهل‭ ‬مصر،‭ ‬لتصبح‭ ‬مركزا‭ ‬إقليميا‭ ‬للطاقة،‭ ‬خاصة‭ ‬فى‭ ‬ضوء‭ ‬ما‭ ‬يمثله‭ ‬موقعها‭ ‬الإستراتيجى‭ ‬من‭ ‬إمكان‭ ‬نقل‭ ‬وتخزين‭ ‬وتداول‭ ‬المنتجات‭ ‬البترولية‭ ‬والغاز،‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬كون‭ ‬مصر‭ ‬مركزا‭ ‬لحركة‭ ‬الشحن‭ ‬المتدفقة‭ ‬بين‭ ‬أسواق‭ ‬آسيا‭ ‬والشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وأوروبا‭.‬

منذ‭ ‬بدايتها،‭ ‬حصلت‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬على‭ ‬تأييد‭ ‬ودعم‭ ‬قويين‭ ‬على‭ ‬نحو‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭. ‬وأدرجت‭ ‬وثائق‭ ‬مؤسسات‭ ‬دولية‭ ‬رئيسية‭ ‬مثل‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬ومجموعة‭ ‬العشرين،‭ ‬هذه‭ ‬الرؤية،‭ ‬

خلال‭ ‬الزيارة،‭ ‬عقد‭ ‬الرئيس‭ ‬جلسة‭ ‬مباحثات‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬الصينى‭ ‬شى‭ ‬جين‭ ‬بينج،‭ ‬بقاعة‭ ‬الشعب‭ ‬الكبرى‭ ‬بالعاصمة‭ ‬الصينية‭ ‬بكين،‭ ‬استعرضا‭ ‬خلالها‭ ‬سبل‭ ‬دعم‭ ‬وتفعيل‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬الرئيس‭ ‬أن‭ ‬الرئاسة‭ ‬المصرية‭ ‬الحالية‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقى‭ ‬تضفى‭ ‬بُعداً‭ ‬استراتيجياً‭ ‬هاماً‭ ‬لمشاركة‭ ‬مصر‭ ‬الفاعلة‭ ‬فى‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق،‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬ما‭ ‬أبدته‭ ‬بكين‭ ‬من‭ ‬حرص‭ ‬على‭ ‬التنسيق‭ ‬الوثيق‭ ‬مع‭ ‬أفريقيا‭ ‬لتحقيق‭ ‬أولوياتها‭ ‬التنموية،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خطة‭ ‬البناء‭ ‬المشترك‭ ‬للحزام‭ ‬والطريق،‭ ‬وأجندة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬2030،‭ ‬وأجندة‭ ‬2063‭ ‬للاتحاد‭ ‬الأفريقى‭ ‬والاستراتيجيات‭ ‬الإنمائية‭ ‬الأخرى‭ ‬للدول‭ ‬الأفريقية،‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا‭ ‬ودعم‭ ‬مصر‭ ‬للمشروعات‭ ‬التنموية‭ ‬المطروحة‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬أفريقياً،‭ ‬وكذلك‭ ‬أيضاً‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬العربى،‭ ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬الرئيس‭ ‬كذلك‭ ‬الحرص‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬الشراكة‭ ‬مع‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬وتوظيف‭ ‬إمكانيات‭ ‬مصر‭ ‬وقدراتها‭ ‬لتدعيم‭ ‬المبادرة‭ ‬وتوسيع‭ ‬نطاق‭ ‬إسهامها‭ ‬فى‭ ‬تعزيز‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬ومد‭ ‬جسور‭ ‬التواصل‭ ‬الثقافى‭ ‬والفنى‭ ‬والفكرى‭ ‬بين‭ ‬الأمم‭ ‬والشعوب،‭ ‬مشيراً‭ ‬سيادته‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬قناة‭ ‬السويس‭ ‬ومنطقتها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬تُرحب‭ ‬بأن‭ ‬تكون‭ ‬جسراً‭ ‬لهذا‭ ‬التلاقى‭ ‬الحضارى‭ ‬والتعاون‭ ‬بين‭ ‬البلدين،‭ ‬خاصة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التوسعات‭ ‬فى‭ ‬المدينة‭ ‬الصناعية‭ ‬الصينية‭ ‬بمصر‭.‬

اللقاء‭ ‬شهد‭ ‬أيضا‭ ‬استعراض‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الملفات‭ ‬ذات‭ ‬الصلة‭ ‬بالتعاون‭ ‬الثنائى‭ ‬فى‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬خاصة‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتجارية‭ ‬والاستثمارية‭ ‬والأمنية،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬الرئيس‭ ‬حرص‭ ‬مصر‭ ‬على‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬التجربة‭ ‬الصينية‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬السعى‭ ‬لتحقيق‭ ‬نهضة‭ ‬اقتصادية‭ ‬وتنموية‭ ‬شاملة‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬النهضة‭ ‬الصينية،‭ ‬مشيراً‭ ‬سيادته‭ ‬إلى‭ ‬التطلع‭ ‬لتشجيع‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الصينية‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬والاستثمار‭ ‬فى‭ ‬مصر‭ ‬والمشاركة‭ ‬فى‭ ‬شتى‭ ‬المشروعات‭ ‬الجارى‭ ‬تنفيذها،‭ ‬خاصة‭ ‬فى‭ ‬ظل‭ ‬ما‭ ‬تحظى‭ ‬به‭ ‬المشروعات‭ ‬والاستثمارات‭ ‬الصينية‭ ‬القائمة‭ ‬من‭ ‬رعاية‭ ‬وحرص‭ ‬من‭ ‬الدولة‭ ‬المصرية‭ ‬على‭ ‬مساندتها‭. ‬وأعرب‭ ‬الرئيس‭ ‬كذلك‭ ‬عن‭ ‬التطلع‭ ‬لقيام‭ ‬الحكومة‭ ‬الصينية‭ ‬باتخاذ‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬الخطوات‭ ‬لتشجيع‭ ‬الصادرات‭ ‬المصرية‭ ‬خاصة‭ ‬الصادرات‭ ‬غير‭ ‬البترولية‭ ‬إلى‭ ‬الصين‭ ‬وتسهيل‭ ‬إجراءات‭ ‬نفاذها‭ ‬إلى‭ ‬السوق‭ ‬المحلى‭ ‬الصينى،‭ ‬بما‭ ‬يساهم‭ ‬فى‭ ‬تقليل‭ ‬العجز‭ ‬فى‭ ‬الميزان‭ ‬التجارى‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭.‬

المباحثات‭ ‬تطرقت‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الموضوعات‭ ‬الإقليمية‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك،‭ ‬حيث‭ ‬أعرب‭ ‬الرئيس‭ ‬الصينى‭ ‬عن‭ ‬دعم‭ ‬بلاده‭ ‬للجهود‭ ‬المصرية‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬مكافحة‭ ‬الإرهاب‭ ‬واقتلاع‭ ‬التطرف‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬كما‭ ‬توافقت‭ ‬وجهات‭ ‬النظر‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬إزاء‭ ‬أهمية‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬حلول‭ ‬سياسية‭ ‬للأزمات‭ ‬التى‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬واتفقا‭ ‬على‭ ‬استمرار‭ ‬التشاور‭ ‬والتنسيق‭ ‬بينهما‭ ‬فى‭ ‬الأُطر‭ ‬والمحافل‭ ‬الدولية‭. ‬ومن‭ ‬جانبه‭ ‬أكد‭ ‬الرئيس‭ ‬الصينى‭ ‬ترحيبه‭ ‬بالتطورات‭ ‬الإيجابية‭ ‬التى‭ ‬تشهدها‭ ‬العلاقات‭ ‬المشتركة‭ ‬على‭ ‬الأصعدة‭ ‬كافة،‭ ‬مؤكداً‭ ‬حرصه‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬والشراكة‭ ‬بين‭ ‬مصر‭ ‬والصين‭ ‬وتشجيع‭ ‬الشركات‭ ‬الصينية‭ ‬على‭ ‬زيادة‭ ‬العمل‭ ‬فى‭ ‬مصر،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬مواصلة‭ ‬تطوير‭ ‬العلاقات‭ ‬المتميزة‭ ‬والوثيقة‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭.‬

حتى‭ ‬الآن،‭ ‬وقّع‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬150‭ ‬دولة‭ ‬ومنظمة‭ ‬دولية‭ ‬وثائق‭ ‬تعاون‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬مع‭ ‬الصين‭. ‬ومن‭ ‬2013‭ ‬إلى‭ ‬2018،‭ ‬تجاوز‭ ‬حجم‭ ‬التجارة‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬الأخرى‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬المبادرة،‭ ‬6‭ ‬تريليونات‭ ‬دولار‭ ‬أمريكى،‭ ‬وتجاوزت‭ ‬استثمارات‭ ‬الصين‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬المشاركة‭ ‬فى‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬90‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وبفضل‭ ‬المبادرة،‭ ‬أصبح‭ ‬لدى‭ ‬شرق‭ ‬أفريقيا‭ ‬طريق‭ ‬سريع،‭ ‬وتمتلك‭ ‬المالديف‭ ‬أول‭ ‬جسر‭ ‬يربط‭ ‬بين‭ ‬جزرها،‭ ‬ويمكن‭ ‬لبيلاروسيا‭ ‬إنتاج‭ ‬سيارات‭ ‬الركوب،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬عدد‭ ‬قطارات‭ ‬الشحن‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬وأوروبا‭ ‬آخذ‭ ‬فى‭ ‬الارتفاع‭. ‬وأصبح‭ ‬ميناء‭ ‬بيريه‭ ‬اليونانى‭ ‬الذى‭ ‬كان‭ ‬متوقفا‭ ‬فى‭ ‬السابق،‭ ‬أحد‭ ‬أسرع‭ ‬محطات‭ ‬الحاويات‭ ‬نموا‭ ‬فى‭ ‬العالم‭.‬

حتى‭ ‬الآن،‭ ‬قامت‭ ‬17‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬بالتوقيع‭ ‬على‭ ‬وثائق‭ ‬تعاون‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬حول‭ ‬مبادرة‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭. ‬وأقامت‭ ‬الصين‭ ‬شراكات‭ ‬استراتيجية‭ ‬وشراكات‭ ‬استراتيجية‭ ‬شاملة‭ ‬مع‭ ‬12‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭. ‬وتغطى‭ ‬المبادرة‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬فى‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات‭ ‬مثل‭ ‬التجارة‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والطاقة‭ ‬والسياحة‭ ‬والفضاء‭ ‬والعلاقات‭ ‬الثقافية‭ ‬والتبادلات‭ ‬الشعبية‭. ‬وتتوافق‭ ‬مع‭ ‬الأهداف‭ ‬التنموية‭ ‬للصين‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭. ‬وأظهرت‭ ‬نتائج‭ ‬أحدث‭ ‬البيانات‭ ‬الصادرة‭ ‬عن‭ ‬مصلحة‭ ‬الدولة‭ ‬للجمارك‭ ‬بالصين‭ ‬أن‭ ‬التبادلات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والتجارية‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬شهدت‭ ‬زيادة‭ ‬مطردة‭ ‬خلال‭ ‬عام‭ ‬2018‭. ‬

بحسب‭ ‬الأرقام،‭ ‬وصل‭ ‬حجم‭ ‬التجارة‭ ‬الثنائية‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬إلى‭ ‬197‭.‬7‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكى‭ ‬فى‭ ‬فترة‭ ‬الأشهر‭ ‬العشرة‭ ‬الأولى‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬متجاوزا‭ ‬إجمالى‭ ‬حجم‭ ‬التجارة‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬فى‭ ‬كامل‭ ‬عام‭ ‬2017‭ ‬حيث‭ ‬سجل‭ ‬191‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكى‭. ‬وبلغت‭ ‬قيمة‭ ‬الصادرات‭ ‬الصينية‭ ‬إلى‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬85‭.‬8‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكى‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬يناير-‭ ‬أكتوبر‭ ‬2018،‭ ‬بينما‭ ‬وصلت‭ ‬وارداتها‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬العربية‭ ‬إلى‭ ‬111‭.‬9‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬أمريكى‭. ‬وفى‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬حققت‭ ‬20‭ ‬دولة‭ ‬عربية‭ ‬ازديادا‭ ‬فى‭ ‬حجم‭ ‬تجارتها‭ ‬مع‭ ‬الصين‭ ‬خلال‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬حيث‭ ‬ارتفع‭ ‬حجم‭ ‬التجارة‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬وليبيا‭ ‬والكويت‭ ‬وقطر‭ ‬وسلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬والعراق‭ ‬ومصر‭ ‬والسعودية‭ ‬بـ157.8‭ ‬بالمائة‭ ‬و66‭.‬9‭ ‬بالمائة‭ ‬و53‭ ‬بالمائة‭ ‬و40‭.‬2‭ ‬بالمائة‭ ‬و35‭.‬9‭ ‬بالمائة‭ ‬و30‭.‬9‭ ‬بالمائة‭ ‬و22‭.‬9‭ ‬بالمائة‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬سنوى‭ ‬على‭ ‬التوالى‭. ‬وتعمل‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬معا‭ ‬لربط‭ ‬المناطق‭ ‬الصناعية‭ ‬فى‭ ‬أبوظبى‭ ‬والسويس‭ ‬وجازان‭ ‬بالموانى‭ ‬القريبة‭. ‬وأخذ‭ ‬التعاون‭ ‬الزراعى‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭ ‬أيضا‭ ‬زخما‭ ‬فى‭ ‬السنوات‭ ‬الأخيرة‭ ‬وتم‭ ‬توقيع‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬مذكرات‭ ‬التفاهم‭ ‬لتعزيزه،‭ ‬وتم‭ ‬إنشاء‭ ‬فرق‭ ‬عمل‭ ‬زراعية‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬عُمان‭ ‬وفلسطين‭ ‬وسوريا‭ ‬ومصر‭ ‬والجزائر‭ ‬والسودان‭ ‬وموريتانيا‭ ‬وبلدان‭ ‬أخرى‭ ‬حاليا‭. ‬وفى‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬فإن‭ ‬تعاون‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬يلعب‭ ‬دورا‭ ‬أكثر‭ ‬أهمية‭ ‬فى‭ ‬تعميق‭ ‬علاقات‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬الشاملة‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭. ‬وبوجه‭ ‬عام،‭ ‬يجرى‭ ‬التعاون‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬والدول‭ ‬الواقعة‭ ‬على‭ ‬الحزام‭ ‬والطريق‭ ‬بكل‭ ‬سلاسة،‭ ‬وقد‭ ‬أورقت‭ ‬شجرته‭ ‬وها‭ ‬هى‭ ‬تطرح‭ ‬باستمرار‭ ‬ثمارها‭.‬

القمة‭ ‬الصينية‭ ‬الإفريقية‭ ‬السابعة،‭ ‬التى‭ ‬عقدت‭ ‬فى‭ ‬بكين،‭ ‬فى‭ ‬سبتمبر‭ ‬الماضى‭ ‬وشارك‭ ‬بها‭ ‬53‭ ‬زعيما‭ ‬أفريقيا‭ ‬ونحو‭ ‬1000‭ ‬مشارك،‭ ‬ثقل‭ ‬الصين‭ ‬وتطلعاتها‭ ‬المستقبلية‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا‭. ‬ومن‭ ‬المعروف‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬1000‭ ‬شركة‭ ‬صينية‭ ‬تعمل‭ ‬حاليا‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا،‭ ‬وتشير‭ ‬بعض‭ ‬المصادر‭ ‬إلى‭ ‬2500‭ ‬شركة‭. ‬ووفقاً‭ ‬لوزارة‭ ‬التجارة‭ ‬الصينية،‭ ‬تستثمر‭ ‬بكين‭ ‬سنويا‭ ‬منذ‭ ‬2015‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬15‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية،‭ ‬بإجمالى‭ ‬استثمارات‭ ‬بلغت‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬تغطى‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬القارة‭ ‬تقريباً‭. ‬وقدمت‭ ‬الصين‭ ‬60‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬لتمويل‭ ‬مشروعاتها‭ ‬بالقارة،‭ ‬والتى‭ ‬شملت‭ ‬مجالات‭ ‬التصنيع،‭ ‬والتحديث‭ ‬الزراعى،‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية،‭ ‬والخدمات‭ ‬المالية،‭ ‬والتنمية‭ ‬الخضراء،‭ ‬وتيسير‭ ‬التجارة‭ ‬والاستثمار،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬الفقر،‭ ‬والرفاهية‭ ‬العامة،‭ ‬والصحة‭ ‬العامة،‭ ‬والتبادلات‭ ‬الشعبية‭ ‬والسلام‭ ‬والأمن‭. ‬وتم‭ ‬خلالها‭ ‬مد‭ ‬30‭ ‬ألف‭ ‬كيلومتر‭ ‬من‭ ‬الطرق‭ ‬السريعة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬خلق‭ ‬نحو‭ ‬900‭ ‬ألف‭ ‬فرصة‭ ‬عمل‭ ‬محلية،‭ ‬ومن‭ ‬بين‭ ‬تلك‭ ‬المشروعات‭ ‬خط‭ ‬سكة‭ ‬حديد‭ ‬يبلغ‭ ‬طوله‭ ‬480‭ ‬كيلومتراً‭ ‬لربط‭ ‬نيروبى‭ ‬ومومباسا‭ ‬فى‭ ‬كينيا،‭ ‬خلق‭ ‬نحو‭ ‬46‭ ‬ألف‭ ‬فرصة‭ ‬عمل‭. ‬وإنشاء‭ ‬أول‭ ‬سكة‭ ‬حديد‭ ‬مكهربة‭ ‬عبر‭ ‬الحدود‭ ‬فى‭ ‬أفريقيا،‭ ‬والتى‭ ‬توفر‭ ‬لإثيوبيا‭ ‬غير‭ ‬الساحلية‭ ‬الوصول‭ ‬السريع‭ ‬إلى‭ ‬الميناء‭ ‬البحرى‭ ‬فى‭ ‬جيبوتى‭. ‬

وتعهد‭ ‬الرئيس‭ ‬شى‭ ‬جين‭ ‬بينج‭ ‬خلال‭ ‬قمة‭ ‬2018‭ ‬بتخصيص‭ ‬60‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬إضافية‭ ‬للمساعدات‭ ‬والاستثمارات‭ ‬فى‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية،‭ ‬وأنه‭ ‬سيتم‭ ‬إعفاء‭ ‬البلدان‭ ‬الإفريقية‭ ‬الأقل‭ ‬نموا‭ ‬من‭ ‬سداد‭ ‬بعض‭ ‬ديونها‭ ‬إلى‭ ‬الصين‭. ‬كما‭ ‬أعلن‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬المشروعات‭ ‬والشراكات‭ ‬فى‭ ‬مجالات‭ ‬التجارة‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬والأمن‭. ‬

حجم‭ ‬التبادل‭ ‬التجارى‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬وأفريقيا‭ ‬حقق‭ ‬قفزات‭ ‬ملحوظة‭ ‬من‭ ‬10‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬عام‭ ‬2000‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬عشرين‭ ‬مرة‭ ‬ليصل‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬200‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬عام‭ ‬2018،‭ ‬لتصبح‭ ‬الصين‭ ‬بذلك‭ ‬أكبر‭ ‬شريك‭ ‬تجارى‭ ‬لأفريقيا‭ ‬لـ9‭ ‬سنوات‭ ‬متتالية‭. ‬وفى‭ ‬يوليو‭ ‬2018،‭ ‬افتتحت‭ ‬الصين‭ ‬منطقة‭ ‬للتجارة‭ ‬الحرة‭ ‬الدولية‭ ‬فى‭ ‬جيبوتى،‭ ‬والتى‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬7‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬التجارة‭ ‬فى‭ ‬العامين‭ ‬المقبلين‭. ‬يأتى‭ ‬هذا‭ ‬فى‭ ‬إطار‭ ‬حراك‭ ‬سياسى‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬بين‭ ‬الصين‭ ‬وزعماء‭ ‬القارة‭ ‬الأفريقية‭ ‬وخلال‭ ‬3‭ ‬سنوات‭ ‬"2015-‭ ‬2018"،‭ ‬زار‭ ‬الرئيس‭ ‬شى‭ ‬جين‭ ‬بينج‭ ‬أفريقيا‭ ‬3‭ ‬مرات،‭ ‬فى‭ ‬حين‭ ‬قام‭ ‬ما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬رئيس‭ ‬دولة‭ ‬أو‭ ‬حكومة‭ ‬من‭ ‬أفريقيا‭ ‬بزيارة‭ ‬الصين‭. ‬كما‭ ‬شهدت‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬زيادة‭ ‬فى‭ ‬التبادلات‭ ‬الثقافية‭ ‬والشعبية‭ ‬بين‭ ‬الجانبين،‭ ‬حيث‭ ‬تستقبل‭ ‬أفريقيا‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬مسافر‭ ‬صينى‭ ‬كل‭ ‬عام،‭ ‬وبنهاية‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬افتتحت‭ ‬الصين‭ ‬نحو‭ ‬54‭ ‬فرعاً‭ ‬لمعهد‭ ‬كونفوشيوس‭ ‬لتعليم‭ ‬اللغة‭ ‬الصينية‭ ‬فى‭ ‬39‭ ‬دولة‭ ‬إفريقية،‭ ‬وبنهاية‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬قامت‭ ‬الصين‭ ‬بتدريب‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬200‭ ‬ألف‭ ‬مهنى‭ ‬إفريقى‭ ‬فى‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات،‭ ‬وأكثر‭ ‬من‭ ‬40‭ ‬ألف‭ ‬مسئول‭ ‬وفنى‭ ‬إفريقى‭ ‬فى‭ ‬الصين‭.‬

الواقع‭ ‬يقول‭ ‬إننا‭ ‬أمام‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أدق‭ ‬وأهم‭ ‬المراحل‭ ‬التى‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬مصر‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬مصر‭ ‬تتمتع‭ ‬باقتصاد‭ ‬واعد‭ ‬لديه‭ ‬من‭ ‬الموارد‭ ‬والطاقات‭ ‬ما‭ ‬يؤهله‭ ‬للمنافسة‭ ‬مع‭ ‬الاقتصاديات‭ ‬الصاعدة،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬إصلاح‭ ‬الخلل‭ ‬المتراكم‭ ‬عبر‭ ‬سنوات‭ ‬عديدة‭ ‬لا‭ ‬يتطلب‭ ‬فقط‭ ‬الوقت‭ ‬وإنما‭ ‬يتطلب‭ ‬تضافر‭ ‬جهود‭ ‬كل‭ ‬الأطراف‭. ‬ويقول‭ ‬الواقع‭ ‬أيضا‭ ‬إن‭ ‬لدينا‭ ‬بالفعل‭ ‬سياسات‭ ‬إصلاحية‭ ‬هيكلية‭ ‬تعتمد‭ ‬على‭ ‬التنوع‭ ‬والتدرج‭ ‬فى‭ ‬خططها‭ ‬مع‭ ‬مراعاة‭ ‬البعد‭ ‬الاجتماعى‭ ‬فى‭ ‬جميع‭ ‬إجراءاتها،‭ ‬وقد‭ ‬بدأ‭ ‬تنفيذ‭ ‬هذه‭ ‬السياسات‭ ‬الإصلاحية‭ ‬وتنويع‭ ‬مصادر‭ ‬التمويل‭ ‬وإدارة‭ ‬أكثر‭ ‬كفاءة‭ ‬للدين‭ ‬العام‭. ‬وعلى‭ ‬مكتب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬تقرير‭ ‬يعرض‭ ‬بشكل‭ ‬تفصيلى‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬اتخاذه‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬تستهدف‭ ‬فى‭ ‬مجملها‭ ‬اجتياز‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة،‭ ‬عبر‭ ‬9‭ ‬محاور‭ ‬أساسية‭ ‬تتضمن‭ ‬سياسات‭ ‬إصلاح‭ ‬وضبط‭ ‬إدارة‭ ‬المالية‭ ‬العامة‭ ‬والتنسيق‭ ‬بين‭ ‬السياستين‭ ‬المالية‭ ‬والنقدية،‭ ‬والإصلاحات‭ ‬التشريعية‭ ‬والمؤسسة‭ ‬سواء‭ ‬باستحداث‭ ‬قوانين‭ ‬جديدة‭ ‬أو‭ ‬تعديل‭ ‬قوانين‭ ‬قائمة‭.‬

الإصلاحات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لها‭ ‬أثرها‭ ‬على‭ ‬التقييم‭ ‬الدولى‭ ‬للاقتصاد‭ ‬المصرى‭ ‬والذى‭ ‬شهد‭ ‬تحسناً‭ ‬ملحوظاً،‭ ‬والأهم‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬أيضا‭ ‬جهودا‭ ‬ملموسة‭ ‬فى‭ ‬مجال‭ ‬تحسين‭ ‬برامج‭ ‬الحماية‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬وبجانب‭ ‬ما‭ ‬شهدته‭ ‬مخصصات‭ ‬البعد‭ ‬الاجتماعى‭ ‬من‭ ‬زيادات‭ ‬ملموسة‭ ‬العام‭ ‬المالى‭ ‬الحالى،‭ ‬فهناك‭ ‬صياغات‭ ‬جديدة‭ ‬لمنظومات‭ ‬الحماية‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬وغيرها‭ ‬من‭ ‬برامج‭ ‬البعد‭ ‬الاجتماعى‭.‬


التعليقات