اليوم إنطلاق الملتقى البيئي التاسع بعنوان " مستقبل بحيرة مريوط وتنمية الإسكندرية "

تحت رعاية الدكتور عبد العزيز قنصوه محافظ الإسكندرية تنطلق اليوم فعاليات الملتقى البيئي التاسع بعنوان "مستقبل بحيرة مريوط وتنمية الإسكندرية" والذي يمتد في الفترة من ١٩ ٢١ إبريل الجاري لمدة ٣ أيام وذلك في ضوء دراسة تصور شامل لتطوير بحيرة مريوط وفقا لإستراتيجية التنمية الشاملة والمستدامة لمحافظة الإسكندرية.ويتضمن فعاليات الملتقي في اليوم الأول تنظيم ماراثون رياضي من ميدان كليوباترا وحتي ميدان استانلي.واليوم الثاني تنظيم فعاليات طلابية وثقافية بمجمع العلوم الإنسانية. أما اليوم الثالث فينظم مؤتمر موسع يضم القيادات التنفيذية والأكاديمين والخبراء والمجتمع المدني بمركز مؤتمرات جامعة الإسكندرية_كلية التمريض، لمناقشة محاور الملتقي والتي تدور حول التأهيل البيئي لبحيرة مريوط، وخريطة الإدارة البيئة المتكاملة للمنطقة، ودور البحيرة في الأمن الغذائي المصري، والفرص الشبابية والاستثمارية في البحيرة وبحيرة مريوط كمشروع سياحي وخدمي وأهمية إضافة بحيرة مريوط كمحمية طبيعية في مصر.هذا بالإضافة إلي أنشطة وقوافل مجتمعية متكاملة ينظمها الملتقى من قوافل طبية وصحية، وفعاليات مجتمعية وعروض فنية ورياضة للتوعية بأهمية البحيرة. يذكر أن الملتقي ينظمه قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة الإسكندرية بالمشاركة لأول مرة مع محافظة الإسكندرية، وبرعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور ياسمين فؤاد، وزير البيئة، والدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي والدكتور غادة والي وزير التضامن الإجتماعي والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري والدكتور عصام الكردي رئيس جامعة الإسكندرية والدكتور علاء رمضان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومقرر المؤتمر


موضوعات ذات صله

التعليقات