تعرف على تفاصيل مكالمة المستشارة الالمانية انجيلا ميركل مع الرئيس عبد الفتاح السيسي

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مكالمة هاتفية من المستشارة الالمانية انجيلا ميركل لمناقشة عدد من القضايا الاقليمية وذلك بشكل رئيسي الحالة في ليبيا. اكدت المستشارة ميركلهاها على الاستماع الى اراء الرئيس بشان التطورات الاخيرة في ليبيا وذلك في ضوء الدور الاقليمي الرئيسي في مصر برئاسة الاتحاد الافريقي.اكد الرئيس موقف مصر لدعم الوحدة والاستقرار والامن في ليبيا فضلا عن الجهود المبذولة لمكافحة الارهاب والجماعات المتطرفة والمليشيات التي تشكل تهديدا لليبيا وامن واستقرار الشرق الاوسط ومنطقة البحر المتوسط باكملها. وتساعد هذه الجهود على تحقيق تطلعات الشعب الليبي لاستعادة الاستقرار والبدء في التنمية في البلد واوضحت المستشارة ميركل ان بلدها يتقيد بالحل السياسي في ليبيا في اطار الحوار. ووافق الجانبان على ضرورة تعزيز الجهود الدولية الرامية الى انهاء الازمة بسرعة في ليبيا لوقف تدهور الحالة في البلد.وقد ناقش الرئيس السيسى والمستشار ميركل ايضا التطورات في السودان. واكد الرئيس ان مصر تتابع عن كثب التطورات في السودان, بالنظر الى الرابطة التاريخية بين البلدين واهمية السودان على الصعيدين الاقليمي والدولي. واكد الرئيس ان مصر تدعم اختيارات الشعب السوداني استنادا الى موقف مصر الثابت الذي يحترم سيادة السودان ولا يتدخل في شؤونه الداخلية وشدد الرئيس على اهمية الجهود الدولية المتضافرة لمساعدة السودان على انهاء الازمة والحفاظ على الامن والاستقرار.


التعليقات