إنجي وجدان في ندوة "الموجز": أغيب عن الماراثون الرمضاني لهذه الأسباب

قالت الفنانة المتميزة إنجي وجدان إنها شعرت بالقلق من خوض أولي بطولاتها المطلقة في الدراما التليفزيونية من خلال مسلسل "طلعت روحي" الذي حقق نجاحاً كبيراً ونسب مشاهدة عالية، وأكدت أن اعتذار الفنانة إيمي سمير غانم عن بطولة العمل شائعة حيث لم يُعرض عليها العمل من الأساس سواء من المؤلفين أو شركة الإنتاج أو المخرج.

وأكدت خلال استضافتها بندوة بجريدة "الموجز" أنها تقدم رسالة هامة للفتيات من خلال العمل مفادها أن الجمال ليس بالشكل بل الروح والثقة بالنفس مطالبة الفتيات بالاقتداء بشعارها "انتي جميلة زي ما انتي"، وأضافت أنها ضد فكرة الاقتباس وأن العمل النسخة العربية للمسلسل الأمريكي "دروب ديد ديفا".

وأشارت إلى أنها تحب الزعيم عادل إمام وأنها حققت أحلامها بالوقوف أمامه في مسلسل "صاحب السعادة" حيث كان يعاملها مثل أولاده لأنها صديقة مقربه لهم. وإلى التفاصيل..

كيف جاء ترشحك لأولى بطولاتك المطلقة في "طلعت روحي"؟

جاء ترشحي من قبل شركة "بي لينك" للمنتج محمد مشيش لأولى بطولاتي التليفزيونية، ولم أتردد في خوض تلك التجربة بعد قراءة السيناريو الذي نال إعجابي لأنها فرصة لأية ممثلة خاصة بعد مشوار طويل مع مجال التمثيل إضافة إلى أن العمل يقدم رسالة هادفة للجمهور.

هل شعرتِ بالقلق والخوف في خوض هذه التجربة؟
بكل تأكيد شعرت بالقلق والخوف لأن الجمهور دائماً في حالة ترقب وانتظار للعمل وخصوصاً أنها أولي تجاربي في البطولات المطلقة في الدراما التليفزيونية وكان العمل تحدي قوي مع قدراتي وموهبتي الفنية أمام المشاهدين.

في رأيك.. ما هي أسباب نجاح المسلسل؟

أبرز عوامل نجاح العمل يتمثل في أنه مسلسل خفيف وعائلي وحلقاته تتميز بالتشويق والتنوع كما أنه موجه لجميع أفراد العائلة حيث يستطيع مشاهدته الجميع سواء الكبار أو الشاب أو الأطفال وهو ما زاد من نسب مشاهداته، كما أتاح فرصة كبيرة للمشاهدين ولم يظلم الجمهور لأنه عرض خارج الخدمة الرمضانية رغم أنه لم يروج له بأية إعلانات دعائية على "سويشال ميديا" أو القنوات الفضائية، فضلاً عن أن كواليس المسلسل تميزت بالروح الجماعية والطاقة الإيجابية مع جميع فريق العمل لمدة خمس شهور حتى أصبحنا "عيلة واحدة".

ولكن كيف قمتِ بالاستعداد لدور "داليدا" أو "عاليا"؟

شخصية "داليدا" مختلفة عن "عاليا" في سيناريو العمل، لذا قمت بجلسات عمل مع المخرج رامي رزق الله للاتفاق على طريقة ملابسهما وأسلوبهما ويعتبر سيناريو العمل من أفضل السيناريوهات في حياتي الفنية.

هل هناك تشابه بين شخصيتك الحقيقية وشخصية "عاليا" ؟
بالطبع يجمعني مع شخصية "عاليا" بعض الصفات وإن كانت قليلة ونفس الحال لشخصية "داليدا" التي لديها القدرة على الحصول على جميع حقوقها وتستطيع تحقيق أهدافها وفي الأغلب فإن جميع خطواتها صحيحة.

وما حقيقة تقديم جزء ثان للمسلسل؟
يتردد أن هناك جزء ثان للعمل، وقد تحدثت مع الكاتب شريف بدر الدين حول حقيقة الأمر وكشف أنه من المحتمل تقديم جزء آخر ولكن ليس من المؤكد، ودائماً الشروع في جزء ثاني لأي عمل فني يثير القلق تجاه الفنانين خاصة لو حقق الجزء الأول نجاحات كبيرة.

وما حقيقة اعتذار إيمي سمير غانم عن بطولة المسلسل؟

أولاً الفنانة إيمي سمير غانم لم يُعرض عليها من الأساس بطولة العمل وهي شائعة حيث تحدثت صراحة مع المنتج محمد مشيش حول حقيقة هذه المعلومة وأجابني بأنه لم يحدث إطلاقاً وكذلك مؤلفي ومخرج العمل وجميعهم نفوا ذلك.. الأمر الثاني يتمثل في أن العمل موجود منذ توقيت تصوير مسلسل "هبة رجل الغراب" الذي شاركت فيه إيمي على أني بطلة العمل ولكن تم تأجيله لأسباب.

ولكن ما هي دوافع موافقتك على بطولة مسلسل مقتبس من الدراما الأمريكية؟
فكرة المسلسل ليست مقتبسة بل نسخة عربية من المسلسل الأمريكي "دروب ديد ديفا"، وما دفعني للمشاركة هو أن العمل مكتوب بحرفية عالية من قبل المؤلفين شريف بدر الدين ووائل حمدي وورشة كُتاب قامت بكتابة السيناريو بطريقة جيدة ورائعة، علاوة على رغبتي في التعاون مع المخرج رامي رزق الله والمنتج محمد مشيش.

هل أنتِ مع أم ضد فكرة الاقتباس من الدراما الأجنبية؟
بالتأكيد أنا ضد فكرة الاقتباس الكامل كما هو دون تقديم جديد أو تغيير في سير الأحداث والمضمون ما يطلق عليه "كوبي بست"، وأرفض تماماً تلك الفكرة سواء في الأعمال الفنية أو في أي مجالات أخرى وهناك بعض الأعمال الفنية لم ينطبق عليها الاقتباس مثل فيلمي "ألف مبروك"، و"سمير وشهير وبهير" حيث تحاكي الواقع وآلة الزمن.

ما هي الرسالة التي تقدمينها للفتيات من خلال "طلعت روحي" ؟
رسالتي إلى جميع الفتيات أن الجمال ليس بالشكل ولكن الجمال هو جمال الروح لأنها الأساس ودائماً أرفع شعار "انك جميلة زي ما انتي" وهو شعار الـ"هاشتاج" الخاص بي طوال الوقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، لذا فمن حق أي بنت تتمتع بحياتها ولا تتقيد بقيود المجتمع مثل التنزه مع أصدقائها والارتباط وارتدا الملابس التي تناسبها وأن تتمتع الفتيات بالثقة في النفس حتى لا يشعرن بالقلق والخوف وتكمل مشواره حياتها بطريقة طبيعية

من كان أول المهنئين لكِ على نجاح العمل؟
الفنانتان دينا وياسمين رئيس ومجموعة كبيرة من نجوم الفن وأصدقائي.

حدثينا عن تجربتك مع الزعيم عادل إمام في "صاحب السعادة" ؟
من أجمل الكواليس والتجارب في حياتي لأني أحب الفنان عادل إمام جداً، حيث كان يعاملني كأني واحدة من أبنائه لأني صديقة مقربة لأولاده وهو إنسان ظريف جداً ويقدر من أمامه ويعطي فرصة للعديد من النجوم الشباب.

وما رأيك في البطولات الشبابية الجماعية التي تميزت بها عدد من الأعمال في السنوات الأخيرة؟

البطولات الشبابية حققت نجاحات قوية خلال الآونة الأخيرة ودائماً تُشبع رغبة الجمهور لأن المشاهد يحتاج طوال الوقت إلى حالة من التجديد والتغيير سواء في الفنانين أو مضمون العمل مثلما يحدث في "هوليوود"، إضافة أن البطل الأوحد يتسبب في بعض الأوقات في حالة ملل لدى جمهوره.

ما سبب غيابك عن دراما رمضان 2019 ؟
لم أتعاقد على أعمال لمارثون الدراما الرمضاني القادم واعتذرت عن المشاركة في العديد من المسلسلات لأسباب عديدة أبرزها، أن يظل مسلسلي "طلعت روحي" عالقاً في أذهان الجمهور لذا فأنا حريصة جداً على خطواتي الفنية المقبلة، وإن شاء الله من المحتمل أن أسافر خارج مصر للمشاركة في عمل فني.

كيف ترى اتجاه بعض المنتجين في عرض المسلسلات خارج شهر رمضان ؟
خطوة جيدة من صناع الأعمال الدرامية في عرض أعمالهم خارج الماراثون الرمضاني وأفضل بمراحل من عرضها فى شهر رمضان لأن جميع دول العالم لديها أكثر من موسم على مراحل العام لعرض الأعمال وذلك شيء طبيعي للاستمرارية إضافة إلى إتاحة الفرصة للجمهور في مشاهدة الأعمال بعيداً عن الزحام الرمضاني.

هل تشجعين ابنك على دخول مجال التمثيل؟
لا مانع لدى أن يدخل ابني مجال الفن، وأشجع طوال حياتي موهبته سواء في الكرة أو الفن أو الهندسة وأحاول حالياً أن أتيح له مجال الاختيار لأنني لا أحب فرض رأي معين عليه ومن الطبيعي مثل أى أم أن أوجه له النصيحة وأقول له أن مهنة التمثيل مرهقة جداً.


موضوعات ذات صله

التعليقات