عاجل ..أردوغان يخطط لاغتيال نائبة كشفت جرائم الأتراك فى مذبحة الأرمن

تعرضت النائبة عن حزب "الجمهورية إلى الأمام" بمدينة "شيربوج" الفرنسية بإقليم المانش (شمال) سونيا كريمي إلى تهديدات بالقتل من قبل أتراك موالين للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبدأت بوادر أزمة دبلوماسية بين تركيا وفرنسا عقب تصريحات البرلمانية الفرنسية حول الاعتراف بمذبحة الأرمن، أعقبها تراشق كلامي بين النائبة الفرنسية ومسؤولين أتراك.

وقالت كريمي، في تغريدة على حسابها بموقع التدوينات القصيرة "تويتر": "صورة أسلحة نارية وطلقات نشرها حساب وهمي مجهول الهوية لشخص يدعى علي، ولا يحمل أي معلومات، يهددني بالقتل، ويعيد نشر تغريدتي".

ونددت بحملة الأخبار الكاذبة التي يشنها موالون للنظام التركي ضدها موجهين الإهانة لأصولها العربية.

وفي رسالة بتقنية البث المباشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قالت كريمي: "النظام التركي يشن ضدي حملة دولية ممنهجة تحريفية وعنصرية ضدي وضد بلادي، إنهم يهينون دولتي التي انحدر منها (تونس) ".

وأضافت: "ألاحظ التشابه بين اليمين المتطرف والحزب التركي الإسلامي المحافظ (العدالة والتنمية) في طريقة الانتقادات والإهانة لكوني أنحدر من أصول عربية."

كما ردت كريمي، في تغريدة أخرى، على تصريحات أدلى بها رئيس البرلمان التركي مصطفى سينتوب مهاجماً أصولها، قال فيها: "هذه النائبة تونسية الأصل، التي لا تنحدر من أصول فرنسية تدافع عن تاريخ فرنسا، عليها أن تعرض نفسها على طبيب نفسي".


موضوعات ذات صله

التعليقات