طبيب نساء يجبر 49 إمرأة تبحث عن الإنجاب علي وضع سائله المنوي داخل أرحامهن

بعد أن اكتشف أحد الآباء وجود شبه كبير بين ابنه وبين طبيب النساء التي ذهبت إليه زوجته لإجراء عملية حقن مجهري، قام الأب بتحريك دعوي قضائية ضد الطبيب لإجراء تحليل الحامض النووي لمعرفة إن كان هذا الطفل هو ابنه أم أن الطبيب خدعهم واستبدل سائله المنوي بماء الأب الحقيقي، وتصادف في الوقت الذى تنظر فيه المحاكم هذه الدعوي القضائية أن قامت 48 إمرأة وأسرة أخري بتحريك نفس الدعاوي القضائية ضد نفس الطبيب بتهمة استخدام سائله المنوي بدون رضاهم وبخداعهم ووضعه مكان سائل الأزواج.

وكان الطبيب الهولندي "يان كربات" الذى وصف نفسه بأنه "رائد مجال الخصوبة" قد وقف للمرة الأولي أمام المحكمة في عام 2017 بعد قيام عدد من الأطفال الذين تم إنجابهم عن طريق الحقن المجهري من آباؤهم أو من متبرعين للرد علي دعاوى قضائية تتهمه بصلة قرابة بهم ، وظلت القضية بين الشرطة والمحاكم والمحامين حتي تمكنت السلطات من الحصول على عينات الحمض النووي من منزل الطبيب في إبريل 2017 بعد وفاته عن عمر يناهز 89 سنة، وبعد أن منعت السلطات النشر أو الأفراج عن أسرار القضية خرجت منذ أيام لتعلن محكمة روتردام المحلية قضائها بأن الطبيب هو الأب الفعلي لـ49 طفل.


موضوعات ذات صله

التعليقات