لماذا أمر هذا الزعيم بقتل كل الكلاب السوداء في بلاده؟

أثار فرانسوا دوفالييه رئيس هايتي الذى حكم بلده 14 عاما العديد من الانتقادات لحكمه بالديكتاتورية إلا أن حياته السياسية شابها الكثير من اللغط كما حياته الاجتماعية فقد تعرض ل 6 محاولات للإغتيال ولكنه مات بعد فترة معاناة من مرض السكر عام 1971.

وأما الغريب فكان تصريحه باعتقاده أن كائن وروح "فودو" تحرسه كل يوم 22 من كل شهر، وقال مقربون منه أنه في آخر سنوات حكمه كان يترك القصر الرئاسي في ذلك اليوم بالتحديد من كل شهر، والأغرب أن فرانسوا قال إنه جعل لعنة فودو تحل بالرئيس الأمريكي جون كندي وقال إن اغتيال كندي يوم 22 نوفمبر عام 1963 كان بسبب قوته الروحية.
و "الفودو" هو نوع من أنواع السحر الأسود الذي يقوم أهله باستخدام الأشباح والجن لخدمتهم، ووفقا لمعتقد سائد فإن أتباع الفودو يمكن أن يغرسوا دبابيس في دمى تمثل أعداءهم و يحرقوهم على أمل أن تصيبهم اللعنة،
وبسبب القوي الروحية وقوي الشر أمر هذا الزعيم بقتل كل الكلاب السوداء في بلاده

وكان له حارس شخصي يدعى "تونتون ماكوتس" وتعني بلغة هاييتي "الوحش المخيف"، كما منع منظمات المجتمع المدني معتقدا أنها تهدد حكمه، بما ذلك فرق الكشافة الخاصة بالصبية.


التعليقات