بعد اعتقال جوليان أسانج.. هكذا عبرت أميلا أندرسون عن صدمتها

بعد إلقاء القبض على مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، وقيام الشرطة البريطانية باقتحام سفارة هذا البلد في لندن وألقت القبض عليه، أعربت النجمة الأمريكية باميلا أندرسون عن صدمتها عبر صفحتها الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وكتبت :"لقد صدمت... لم أتمكن من سماع ما قاله… حالته تبدو سيئة للغاية، كيف استطعتِ يا إكوادور فعل ذلك؟ هل لأنه فضحكِ؟ كيف فعلتِها يا بريطانيا؟ بالطبع فأنتِ عاهرة أميركا تحتاجون إلى تصرف الأنظار مسألة البريكسيت التافهة".

علما أنها سبق وزارت أسانج في سفارة الإكوادور وسرت في الماضي إشاعات عن علاقة حب تربطهما إلا أنها نفت الأمر معتبرة أنه صديق وأنها تتعاطف مع قضيته.

وكان أول تعليق لموقع ويكيليكس على ما حدث قال إن الإكوادور أنها اتخذت إجراء غير قانوني بإلغاء اللجوء السياسي لأسانج "فيما يعد خرقا للقانون الدولي".
وصرحت شرطة لندن في وقت سابق من اليوم، بأنه تم إلقاء القبض على أسانج في سفارة الإكوادور، بناء على أمر قضائي صادر عن محكمة ويستمنستر الفرعية في 29 يونيو 2012 لعدم مثوله أمام المحكمة، وهو متواجد الآن في مركز الشرطة.

وكان أسانج لجأ إلى سفارة الإكوادور منذ سبعة أعوام لتجنب الترحيل إلى السويد بشأن قضية اعتداء جنسي تم إسقاطها، وقالت شرطة العاصمة البريطانية إنه اعتقل لعدم تسليم نفسه للمحكمة.


التعليقات