الجزائر تدين الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين بالقدس

أدانت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، اليوم السبت، في بيان الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين بمحيط المسجد الأقصى يوم الجمعة ووصفتها بالأعمال "الإجرامية".
ودعا الناطق الرسمي باسم الوزارة، عبد العزيز بن على الشريف، المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري لوضع حد لتلك الممارسات.
وأضاف الدبلوماسي الجزائري: "عمليات قتل واعتقال المصلين الفلسطينيين بمحيط المسجد الأقصى المبارك تعتبر "جرائم إرهابية شنعاء ندينها ونشجبها بأشد العبارات".
وشدد على تضامن بلاده الكامل مع القيادة والشعب الفلسطيني ودعمها "لقضيته العادلة لاسترجاع حقوقه المشروعة، وفى مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس ".
وتشهد القدس الشرقية وخاصة محيط المسجد الأقصى حالة توتر شديدة منذ يوم الجمعة قبل الماضي، بعد مقتل ثلاثة فلسطينيين واثنين من عناصر الشرطة الإسرائيلية باشتباك مسلح وقع داخل باحات المسجد الأقصى قبل ذلك وبعد الحادث قررت الحكومة الإسرائيلية إغلاق المسجد الأقصى لمدة يومين وأعيد فتح أبواب الأقصى بوضع بوابات إلكترونية وكاميرات مراقبة على كافة أبواب المسجد الأقصى لتفتيش المصلين والسياح قبل دخولهم وهو ما رفضته المرجعيات الإسلامية في القدس وطالبت الفلسطينيين بعدم دخول المسجد الأقصى من خلال البوابات الإلكترونية.


موضوعات ذات صله

التعليقات