الإفراج عن الفيلم المثير للجدل "ملكة الصحراء"

قامت شركة "H Films"، المنتجة لفيلم "Queen of the Desert"، بالإعلان أنه قد تم الإفراج عن الفيلم المثير للجدل "ملكة الصحراء"والذي شارك للمرة الأولى في افتتاح مهرجان "برلين السينمائي الدولي" عام 2015، مؤكدة على تاريخ عرضه في دور العرض الأمريكية في 14 من أبريل الجاري 2017.

وتقدم بطولة هذا الفيلم النجمة الأمريكية نيكول كيدمان، وجيمس فرانكو ومن إخراج فيرنر هيرتزوج وتدور أحداثه حول المستكشفة البريطانية "جيرترود بيل" والتي لعبت دوراً كبيراً في تشكيل الخريطة السياسية للشرق الأوسط الحالي.

جديرا بالذكر أنه سبق وتعرض للعديد من الانتقادات، بحسب ماجاء بموقع (هوليوود سينما) حيث لم يتناول السيرة الذاتية للمرأة التي صنعت العراق، أو كما يصفها البعض بأنها (النسخة النسائية من لورنس العرب)، وإنما دارت أغلب أحداثه عن علاقاتها الغرامية، وتنزهها بالشرق الأوسط، وعن قصص الحب التي وقعت فيها، بالإضافة إلى الإشارة أن عناصر العراق من أكراد وشيعة وسنة لم تصبح متجانسة إلا على يدها. وتوقع العديد من النقاد أن يركز الفيلم على الماضي الحافل بالأحداث، وما قدمته تلك الشخصية من أهمية في الشرق الأوسط ولكنه تجاهل كل ذلك.


التعليقات