الجامعة اليابانية تحتفل بتدشين المقر الدائم لها بمدينة برج العرب

احتفلت اليوم الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، بتدشين بدء أعمال البناء فى المقر الرئيسى للجامعة، بمدينة برج العرب بمحافظة الإسكندرية، وافتتاح مبنى المدينة الجامعة، ودار الضيافة الخاص بالجامعة، والمجمع الإدارى، ومركز الأنشطة الطلابية، وذلك بحضور معالى الدكتور رضا فرحات، محافظ الأسكندرية، والسيد تاكيو هيرو جاوا، سفير اليابان بالقاهرة، والأستاذ الدكتور أحمد الجوهري، رئيس الجامعة اليابانية الأستاذ الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى.
وأقيم الحفل تحت رعاية رئيس مجلس أمناء الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا السفيرة فايزة أبو النجا، وفى البداية قام الأستاذ الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، بالترحيب بالحضور وفى مقدمتهم معالى سفير دولة اليابان بجمهورية مصر العربية السيد تاكيهيرو كاجاوا، ومعالى الأستاذ الدكتور رضا فرحات محافظ الإسكندرية، والأستاذ الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الاسكندرية، والأستاذ الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى، وممثلوا هيئة التعاون الدولى اليابانية"الجايكا" المسئولة عن الدعم الفنى لمشروع الجامعة اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، إلى جانب العديد من المنظمات اليابانية الفاعلة بمصر ومن بينها منظمة اليابان للتجارة الخارجية ومؤسسة اليابان.
وفى البداية قال الدكتور أحمد الجوهرى رئيس الجامعة أن المقر الدائم للجامعة بمدينة برج العرب يقع على مساحة 200 فدان، بتكلفة تبلغ حوالى المليار جنيه للمرحلة الاولى من منشأت الجامعة والتى ستوف تنتهى مع نهاية العام الحالى، التى تم خلالها الانتهاء من إنشاء المدينة الجامعية التى تستوعب 400 طالب وطالبة، بالإضافة إلى دار ضيافة لـ 100 من الزوار بتكلفة 30 مليون جنيه مصرى، والمجمع الإدارى الذى يشتمل على مبنى إدارى ومركز للأنشطة الطلابية، مشيرا إلى أنه تم البدء فى بناء الحرم الجامعى للجامعة ويحتوى على 13 مبنى تشمل مبانى العلوم الهندسية وإدارة الأعمال، مشيرا إلى وجود 170طالبا فى الوقت الحالى بكليات الجامعة، متوقعا وصول عدد طابة الجامعة إلى 3500 طالبا مع اكتمال الانشاءات بالجامعة.
وأعلن "الجوهرى" عن بدء تدشين مبانى المدينة الطلابية بالإضافة لثلاثة مبانى للضيافة، وأيضا افتتاح المكتبة الضخمة التى تبرعت بها بالكامل مجموعة العربى مساهمة منها فى تديم إنشاءات الجامعة بمختلف الوسائل التعليمية.
وخلال الحفل قام المكتب الاستشارى اليابنى "ايسوزاكى وأوكى" بعرض ملف تفاعلى عن مراحل الإنشاءات التى بدأت بالفعل على أرض الواقع بالمقر الدائم للجامعة المصرية اليابانية بالأسكندرية.
ورحب الأستاذ الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الاسكندرية، بمساهمه الجانب اليابانى فى تدعيم منظومة التعليم والبحث العلمى فى مصر، مؤكدا أن إنشاء جامعة بالشراكة مع اليابان تعد خطوة إيجابية لإعداد كوادر مصرية تواكب أخر التطورات العلمية.
وقال الدكتور رضا فرحات محافظ الاسكندرية، أن الجامعة المصرية اليابانية تعد أحد النتائج الجيدة للشراكة مع الجانب اليابانى والذى قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بتفعيل تلك الشراكة خلال زيارتة الأخيرة لليابان، مضيفا أن وجود جامعة بهذا الحجم فى مدينة برج العرب الجديدة هو أفضل ربط للمدينة بمحافظة الأسكندرية، إضافة إلى تطوير مطار برج العرب، لكى يحدث نقله نوعية فى محافظة الإسكندرية.
وتضم الجامعة كليات (الهندسة، والادارة والأعمال التجارية الدولية والعلوم الإنسانية، والدراسات اليابانية)، بالإضافة إلى معهد إعداد وتدريب القيادات والكوادر البشرية، ومراكز التميز العلمية فى مجالات الطاقة، وعلوم المواد، والنانوتكنولوجى، والاتصالات والمعلومات، والتكنولوجيا الحيوية، وتمنح الجامعة درجات البكالوريوس، والليسانس، ودبلومات التخصص العلمى، ودرجة الماجستير والدكتوراة.
وتعد الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، جامعة حكومية مصرية ذات شراكة يابانية. وفى فبراير 2010 تم البدء فى المرحلة التحضيرية للجامعة. وأصدر معالى رئيس مجلس الوزراء قرارا بتنظيم الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا فى بداية عام 2015، كونها مرفقاً تعليمياً عاماً ذى طبيعة خاصة، ولها الشخصية الاعتبارية المستقلة، ولا تهدف للربح، ويكون مقرها مدينة برج العرب الجديدة بمحافظة الاسكندرية، ويجوز للجامعة أن تنشئ فروعا أخرى لها فى أى من مدن الجمهورية بعد موافقة الوزير المختص، وطبقاً للاجراءات المقررة قانونا. وتهدف الجامعة إلى تعزيز بناء قدرات الموارد البشرية وتنميتها فى مجال العلوم والتكنولوجيا خاصة فى جمهورية مصر العربية والدول العربية والافريقية، وتسهم فى رفع مستوى التعليم والبحث العلمى والابتكار بما يحقق الربط بين أهدافها واحتياجات المجتمع والصناعة، وتوضع مناهج التعليم وخطط البحث والتدريب والادارة بالجامعة وفقاً لأحدث الممارسات بالجامعات ومراكز الابحاث اليابانية بقرار من مجلس الامناء.


موضوعات ذات صله

التعليقات