الرقابة الإدارية تطيح بالمرأة الحديدية من إدارة موازنة جامعة عين شمس

مازالت جامعة عين شمس تعانى من مهازل إهدار المال العام والفساد المالي والإدارى لكن يبدو أن الأجهزة الرقابية بدأت تمد أيديها داخل الجامعة لتطال كل من أفسد وأهدر وظن أن لا رقيب على فساده.

آخر المستجدات في هذا السياق شهدها الأسبوع الماضى حيث قالت مصادر خاصة لـ"الموجز" إن هيئة الرقابة الإدارية أرسلت تقريراً لرئيس جامعة عين شمس الدكتور عبد الوهاب عزت ضد السيدة هدى هلال مدير عام الخطة الموازنة بالجامعة.

ووفقاً لما ذكرته المصادر فإن التقرير الذي رصد عدة مخالفات لـ"هلال" ينتهي بعبارة أنها لا تصلح لشغل وظيفة مدير عام الخطة والموازنة بسبب وجود مخالفات مالية وإدارية جسيمة بالقطاع الذي تعمل على إدارته.

وذكرت المصادر أن "هلال" كان من المتوقع أن تنتهي مدة توليها إدارة الخطة والموازنة فى 24 مارس المقبل على أن يتم التجديد لها بعد ذلك إلا أن تقرير الرقابة الإدارية جعل قيادات الجامعة فى حيرة من أمرها حيث بدأت تبحث لـ"هدى" عن مكان جديد تشغل منصب مديراً عاماً بها بعد أن أجبرهم تقرير الرقابة الإدارية على عدم التجديد لها فى قطاع الخطة والموازنة.

وبعد محاولات طويلة قررت إدارة الجامعة التجديد لها كمدير لمعهد البيئة إلا أن الإدارة ارتأت بعد ذلك أن تبقى فى موقعها حتى انتهاء مدتها فى مارس المقبل وتكون الجامعة أيضاً قد خرجت من ذلك المأزق بخلو منصب مدير عام التغذية بالجامعة وهو الموقع الذي ترجح مصادرنا بقوة أن تتولاه هدى هلال في مارس المقبل.

كان "الموجز" أول من كشف فساد هدى هلال فى حملة قادتها في أعداد سابقة تناولت خلالها العديد من المستندات التى أظهرت تورطها فى الاستيلاء على أموال الجامعة إضافة إلى تسهيلها لتعيينات أقاربها بالمخالفة للقانون.
وكانت "هلال" قد منحت مكافآت تشجيعية من ميزانية الموازنة العامة لموظفين بالجامعة لتسهيل أعمال خاصة بها مما يجعل تلك الأموال بمثابة رشوة وكان من بين المستندات.

وشملت المخالفات أيضاً كشف مكافآت شمل موظفين من مكتب رئيس الجامعة هم سناء السيد علي عبد الخالق التي تعمل مديرا لمكتب رئيس الجامعة وسيد ربيع التلاوي وخالد أحمد مصيلحي وأميرة أحمد سالم ومني محمود السيد مدير إدارة التعيينات بالإضافة إلى موظفون بمكتب أمين الجامعة ومن شئون العاملين.

أما المبلغ الإجمالي للمكافآت فوصل إلي 300 ألف جنيه في حين أنه إذا تم صرف المبلغ لمستحقيه فقط فلن يزيد علي 50 ألف جنيه خاصة أن مكافأة مشروع الموازنة تخص فقط من يعمل بالموازنة وليست من حق أي موظف آخر بالجامعة أو أي أجهزة أخري معاونة إلا أن هدي هلال أدرجت في الكشف أسماء من أجهزة معاونة ليسوا من موظفي الموازنة ما يعد إهداراً للمال العام.

كما سعت هدى هلال من خلال وجودها كمدير مالى لوحدة جراحة الفم والفكين بكلية طب الأسنان بجامعة عين شمس إلى إهدار الكثير من المال العام وقامت بتوزيع المكافآت بطرق غير صحيحة كما أهملت حق الضرائب وأوقعت بالوحدة الكثير من الضرر إلا أن مكافآتها من الجامعة على ذلك كانت ممثلة فى توليها لمنصب مدير عام الخطة والموازنة.

وبنفوذها فى الجامعة سهلت "هلال" تعيين شقيقتها إيمان إبراهيم أحمد هلال والحاصلة علي بكالوريوس زراعة بكلية تجارة كما عينت ياسمين طارق عبدالعال حماد ابنة الدكتور طارق عبدالعال حماد عميد كلية التجارة ووفقاً لمصادر خاصة ومستندات حصلت "الموجز" على نسخة منها ونشرتها من قبل كانت هدى هلال تتلقي مبالغ نظير توقيع العقود المؤقتة من كل من يرغب في التعيين ضاربة عرض الحائط بالقانون الذى كان يمنع تعيين مؤقتين جدد فى الجهاز الإدارى فى الدولة فى ذلك الوقت.

تلاعب "هلال" أيضاً فى المستندات التى تقدمها للجهاز المركزى للتنظيم والإدارة والتى تحتوى على أسماء المعينين المؤقتين الجدد والذين جاء أغلبهم من أقاربها أو من أبناء "محاسيبها" فى الجامعة وذلك وفقاً للمستندات التي تضمنت أسماء مصطفي طاهر محمد الشاعر نجل أمين كلية التربية بالجامعة ومحمد صالح ثابت جابر نجل السيدة "ماجدة" مدير إدارة المخازن بالجامعة وشيماء شعبان سيد حافظ نجلة مدير إدارة الدفاع المدني بالجامعة ونسمة محمود فوزي أحمد ابنة أخت السيدة "حنان " مدير إدارة الشئون القانونية ومحمود أحمد علي خطيب نجلة سائق رئيس الجامعة السابق الدكتور حسين عيسى وعادل عبدالرحيم عبداللاه حسن نجل سائق الدكتور علي عبدالعزيز نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا السابق وبسمة عفيفي دسوقي محمد نجلة مدير إدارة المتابعة المالية بالجامعة ونورهان مدحت أحمد فؤاد المصري نجلة شقيقة السيدة "مني السرجاني" الموظفة بالمراجعة بإدارة الحسابات.


موضوعات ذات صله

التعليقات