فضيحة الطيران القطرى تهز الفيدرالية الأمريكية

أصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية غرامة قدرت بـ185 ألف دولار ضد الخطوط الجوية القطرية لخرق طائراتها حظرا جويا فوق مناطق تعتبرها إدارة النقل الأمريكية غير آمنة.
وقال وزير النقل الأمريكى "أنثونى فوكس" إن هناك مسئولية تقع على خطوط الطيران تلزمهم بعدم الطيران فوق المناطق المحظورة، مضيفا أن إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية تحظر الطيران فوق عدة مناطق تشهد حروبا وصراعات، مشددا على أن الإدارة تأخذ تعليمات الأمان والسلامة بشكل جدى، وستتخذ الإجراءات اللازمة ضد الجهات التى تتجاهل تلك التعليمات.
ويحق لإدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية إصدار عقوبات فى حق خطوط الطيران القطرية لاستخدام الأخيرة لكود التسمية الخاص بالخطوط الأمريكية، مما يتيح لركاب الطائرة شراء التذاكر عبر الخطوط الجوية الأمريكية، ويلزم الخطوط القطرية بعدم مخالفة القيود والتعليمات التى تفرضها الولايات المتحدة.
وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية بيانا تحذر الخطوط الجوية القطرية من تكرار مثل تلك الخروقات فى المستقبل، لتعلن الأخيرة عبر بيان نشره موقع صحيفة الدوحة الإنجليزية عن فتحها تحقيقا حول المسائلات التى أثارتها الولايات المتحدة ممثلة فى وزارة النقل، مؤكدة التزامها بجميع التعليمات والتحذيرات التى تتبعها الخطوط الجوية الأمريكية.
وأضاف البيان أن الخطوط الجوية القطرية بدأت فى استخدام نظام متطور لمراقبة مسار الرحلات وتحذير ربان الطائرة فى حال اقترابه من التحليق فوق مناطق تعد محظورة وفقا لقوانين إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، مضيفة أنها تخوض تجارب لاستخدام نظام أكثر تطورا، من المنتظر استخدامه بحلول العام 2018.
وكشف بيان وزارة النقل الأمريكية عن تحليق رحلات لخطوط قطر الجوية فى آواخر العام 2014 وبداية العام 2015 فوق مناطق تشهد حروبا وصراعات عسكرية، ووصل عدد مرات الطيران فوق مناطق محظورة إلى 16 مرة، 8 منهم فوق اليمن، و7 فوق أجزاء من العراق، ومرة واحدة فوق المجال الجوى الأوكرانى.
وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد فرضت قيودا على الطيران فوق مناطق معينة بعد تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الماليزية عام 2014 فوق المجال الجوى الأوكرانى.
وكانت الخطوط الجوية القطرية قد جابهت عدة صعوبات مصدرها الولايات المتحدة الأمريكية، منها حملة من قبل منظمة أمريكية معنية بحقوق الإنسان اتهمت الشركة القطرية المملوكة من قبل الإمارة بانتهاك حقوق العاملين بداخلها، وخاصة العاملات فى قسم المضيفات، مطالبة الأمريكيين بمقاطعة شركة الخطوط المملوكة من قبل الإمارة القطرية
ومنح بيان إدارة النقل الأمريكية الخطوط الجوية القطرية مهلة وصلت إلى 10 أيام لدفع المبلغ المقرر كعقوبة على خرق حظر التحليق فوق مناطق غير آمنة، مشيرا إلى أن مبلغ الـ185 ألف دولار سوف يوجه لوزارة المالية الأمريكية، محذرا الشركة القطرية أن أى تأخير فى دفع المبلغ سوف يتبعه مزيد من الاجراءات والعقوبات الأكثر حزما.


موضوعات ذات صله

التعليقات