رئيس مبادرة "أنقذ حياتك": مريض فيروس سي يكلف ميزانية الدولة 250 ألف جنيه

رئيس مبادرة "أنقذ حياتك" قال سنصل الى مريض فيروس سي فى أى مكان بمصر
الدكتور سيف يشار حلمى : تكلفة البرنامج العلاجي الواحد داخل المبادرة لا تتجاوز3900 جنيه على مدار 3 اشهر
• مريض فيروس سي يكلف ميزانية الدولة 250 ألف جنيه على مدار فترة علاجه
• "فاركو" تستحوذ على 12% من حجم سوق الدواء فى مصر ..وأسعار منتجاتها ثابته منذ عام 1988
• نجحنا فى الحصول على ترخيص بإنشاء جامعة خاصة فى الإسكندرية ..وهذه خطتنا الإنتاجية للمرحلة المقبلة
كشف الدكتور سيف يشار حلمى نائب رئيس مجلس إدارة شركة "فاركو للأدوية ورئيس مبادرة "أنقذ حياتك" التى تهدف الى القضاء على فيروس سي من مصر بحلول عام 2020 عن أن مريض فيروس سي يكلف ميزانية الدولة نحو 250 ألف جنيه على مدار فترة علاجه المختلفة، مشيرا إلى أن المبادرة تسعى لتوعية المواطن القادر على العلاج حتى يبدأ ويبادر بإنقاذ حياته ومستقبله ويساهم من جراء نفسه برفع العبء عن موازنة الدولة.
وأضاف رئيس مبادرة أنقذ حياتك عن أن التكلفة الاجمالية للعلاج داخل المبادرة تصل 3900 جنيه على مدار 3 اشهر وباستخدام أرقى وأعلى مستوى من الخدمة الطبية المقدمة من الشركات والمؤسسات الطبية المشاركة بالمبادرة، منوها خلال حواره مع "الموجز" الى أن المبادرة ستسعى للوصول الى كل مصاب بالفيروس فى مختلف أنحاء الجمهورية.. كما كشف "سيف حلمى" عن العديد من القضايا التى تهم سوق الدواء المصرى فالى نص الحوار..
• فى البداية ..ما الهدف من حملة "أنقذ حياتك" ؟
"انقذ حياتك" تسعى لتخفيف العبء عن المرضي فى مصر، وكذلك عدم الاعتماد على موازنة الدولة من خلال توفير برامج العلاج للقادرين ماديا ومتوسطي الدخل بتوفير الخدمة الطبية المتكاملة من فحص وتشخيص وعلاج ودعم المرضى غير قادرين عبر الجهات المانحة أو المؤسسات الخاصة التي تساهم بالعلاج والتمويل، إضافة لعدد من الحملات التوعوية للسيطرة على المعدل السنوي للإصابات الجديدة المرتفع وتفادي أخطار انتشار فيروس سي.. لذلك فالهدف من "أنقذ حياتك" هو توعية المواطن المصري القادر على العلاج حتى يبدأ ويبادر بإنقاذ حياته ومستقبله وأسرته ويساهم في رفع العبء عن موازنة الدولة التي يكلفها المريض نحو 250 ألف جنيه على مدار فترة علاجه المختلفة، إضافة إلى التأثير السلبي للمرض على أداء المريض العام وكفاءة انتاجه.
• وعلى من تعتمد الحملة للوصول لهدفها المنشود؟
نسعى من خلال حملة "انقذ حياتك" لتكوين أكبر تحالف في مصر يجمع أفضل مقدمي الخدمات الطبية بشكل متكامل من صيدلة وطب وتحاليل وأدوية وإدارة وإعلام وتوعية على أعلى مستوى لتنفيذ المشروع القومي الذي يرعاه الرئيس السيسي “مصر خالية من فيروس سي 2020” .. لذلك اختارت المبادرة عنوان لحملتها وهو "مصر تنتصر علي فيروس سي 2020" حتى تحمل للناس أملا حقيقيا في إنهاء معاناتهم.
• إذن ومتى جاءت فكرة الحملة؟
الفكرة بدأت بعد عملى مع الأب الروحي لمكافحة فيروس سي في مصر وهو الدكتور شيرين حلمي والذي أكسبنى إلهاما عظيما بضرورة إنهاء معاناة المصريين وتوفير العلاج لكل قادر أو غير قادر، كما ساعدنى العمل مع فريق شيرين حلمي بشركة فاركو في خلق فكرة هذه المبادرة وتحويلها لحقيقة على أرض الواقع.
• أذن ما دور فاركو فى مبادرة انقذ حياتك
تتحمل "فاركو" مبدئيا تكلفة التحليل الأول للكشف على المرضى ومردى اصابتهم بالفيروس من عدمة وهى الخطوة الاولى التى تساعد على معرفة عدد المصابين بالمرض.. كما تساهم "فاركو" فى توفير الدواء بسعر مدعم للمصابين.
• وهل لا يوجد اى هدف ربحى لـ"فاركو" من وراء المبادرة ؟َ
اطلاقا ..هدفنا توعوى للقضاء على الفيروس ما يصب فى تنمية المجتمع بشكل عام..وكما قلت لك فشركة "فاركو" استطاعت توفير الدواء من خلال هذه المبادرة بسعر مدعم يتساوى مع السعر الذى تورد به لوزارة الصحة والتى تحصل على ملايين العبوات وكذلك هو نفسه السعر الذى تورد به للمؤسسات الخيرية.. هذا بالإضافة الى أن "فاركو" تسعى مع الوقت لتخفيض سعر الدواء المخصص لعلاج الفيروس والذى بلغ سعره عند طرحه للمرة الأولى 2600 جنيه ليصبح الان 800 جنيه ..ونحن من خلال مبادرة "انقذ حياتك" نوفر الدواء بـ1560 جنيه لـ"6 عبوات" على ثلاثة شهور.
• اذن وما هو خط سير المريض داخل المبادرة؟
بعد التحليل على المريض ومعرفة عدم اصابته بالفيروس نسجل بياناته وندعمه ببعض التعليمات الهامة لتجنب الاصابة بالفيروس ونطلب منه التحليل مرة أخرى بعد عام .. اما لا قدر الله ثبت ايجابية التحاليل وإصابة المواطن بالفيروس فنبدأ معه رحلة العلاج من خلال برامج علاجية مصرية الانتاج وعالمية المعايير بشهادة منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الدولية طبقا لأحدث بروتوكولات العلاج المتبعة بالإتحاد الأوروبي والتي تشمل التحاليل الكاملة وهي 4 تحاليل.
وأذكر هنا أن الكشف عن المرض داخل المبادرة يتم عن طريق عمل اختبار مجاني لجميع المواطنين بالمحافظات المختلفة وبدئنا فى الحملة بمحافظة الإسكندرية لعمل الكشف وحفظ الحالات المصابة بالفيروس وعلاجها للقادرين ومتوسطي الدخل أو تحويلها لقوائم انتظار وزارة الصحة والمجتمع المدني لغير القادرين وفي كل الاحوال تقوم الحملة بتوعية المواطن المصري بطرق الوقاية والعلاج من المرض.
وفى نهاية مرحلة العلاج يتم تسليم المريض شهادة صحية تثبت أنه خالي من فيروس سي تماما وشهادة توعية صحية وذلك بقيمة إجمالية لتكلفة العلاج تصل 3900 جنيه للبرنامج العلاجي الواحد على مدار 3 اشهر وباستخدام أرقى وأعلى مستوى من الخدمة الطبية المعروضة بالمبادرة عبر شركائها.
سوق الدواء
• هل تأثر سوق الدواء بأرتفاع أسعار الدولار
بكل تاكيد ..لان أكثر من 90% من خامات الدواء مستوردة من ما اثر على السوق بشكل سلبى.
• وهل من الوارد أن تطيح أسعار الدولار بشركات أدوية خارج المنافسة؟
سوق الدواء بمصر كل عشر سنوات يشهد تغيرات كبيرة.. شركات تخرج للنور واخرى لا تستطيع الاستمرار، لذا فهناك فرص وتحديات كبيرة تفرضها طبيعة السوق وعلى الشركات أن تتكف مع كل مرحلة وأن تواجه هذه التحديات اذا أرادت الاستمرار.
• وهل أثرت أزمة العملة على جودة المنتجات الدوائية فى السوق المصرية ؟
على الاطلاق.. لم ولن يؤثر ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه على جودة الأدوية المصرية ولكن اثرت الازمة بكل صدق فقط على توفيره فى السوق، اما سعره فلن يزيد رغم قلة تواجده لان شركات الادوية ملتزمة بالتسعيرة الجبرية التى تفرضها وزارة الصحة..وللعلم فأن أسعار أدوية "فاركو" تم تحديدها عام 1988 وقت ان كان الدولار بـ 1.75 جنيه.
• وهل سعت الشركة لتغير هذه الاسعار ؟
هناك أسعار بالفعل تم تغيرها هذا العام.
• اذن وكيف تواجهون أزمة أرتفاع الدولار
منذ بداية أزمة الدولار ونحن لا نهتم بسعره اليومى بالسوق لانه لا يوجد من يستطيع توقع سعر الدولار المستقبلى..لذا نعتمد على سياسة واضحة وهو زيادة الانتاج للتغلب على الخسائر الناتجة عن ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه لان هذه السياسة هى السبيل الوحيد لتعويض هذه الخسارة ..فكلما زاد الانتاج تراجعت الخسائر والعكس.
• وما هى مصادركم لتوفير الدولار ؟
لا نتعامل مع السوق السوداء وعلاقتنا مع البنوك جيدة لاننا نتعامل معها منذ 30 عام ..لكن نظرا لتعدد منتجات فاركو التى تصل الى 600 صنف دوائى وبكل صنف 3 محتويات اساسية يتم استيرادها نجد أنفسنا مجبرين على التعامل مع الأزمة بشكل شبه يومى.. ولعلمك فعبد ثورة يناير حدث أن ارتفع الدولار خلال يوم واحد جنيه فقمنا بتشكيل لجنة لمراجعة تكاليف الـ600 صنف ومدى تأثر الانتاج بعد زيادة التكاليف ووقتها اتخذنا قرار بعد إيقاف أى منتج حتى الاصناف التى تخسر واعتمادنا على أن نقلل فقط من الاصناف التى تخسر ونعتمد على تدارك هذه الخسارة من خلال المنتاجات الأخرى .. ومنذ هذا التاريخ تم اعتماد هذه السياسية.. لذلك اؤكد لك ان هناك منتجات كثيرة نتجها وتخسر بنسب كبيرة ولكننا حريصون على تواجدها بالسوق.
• أذن الى أين تتجه صناعة الدواء فى مصر ؟
صناعة الدواء فى مصر لها سمعة عالمية كبيرة لكن وللاسف البعض داخل مصر لا يشعر بذلك، على الرغم من أن العديد من الشركات العالمية تعجز عن الاستثمار فى مجال الدواء بمصر نظرا لجودة المنتج المصرى.. وهنا أؤكد لك على أن صناعة الدواء هى صناعة الزيرو خطأ بخلاف الصناعات الأخرى وهو ما يحملنا مسئولية أكبر كل يوم وتحدى أكبر خاصة وان وزارة الصحة تجدد نفسها وتحضر مؤتمرات بشكل مستمر وشهادات الجودة فى مجال الدواء تجدد بشكل دورى.
• وكم تبلغ حصة فاركو فى السوق وخطتها الانتاجية
فاركو تستحوذ على 12% من حصلت الادوية الموجودة فى مصر .. أما خطتها الانتجاية فتركز بشكل كبير خلال الفترة المقبلة على علاج فيروس سي والسرطان ولاول مرة هناك شراكة بين القطاع العام والخاص ووزارة الانتاج الحربى لانشاء مصنع لادوية الاورام لخفض سعره من 20 ألف إلى 500 جنيه وأن كان هذا هدف نسعى لتحقيقه فعلاقاتنا بمراكز البحث فى أوربا وامريكا ستسهل لنا هذه المهمة.
أما عن أسعار منتجات شركة فاركو فتعد من اقل اسعار الدواء فى مصر لان مجلس ادارة الشركة ينفذ وصية مؤسس صاحب الشركة الذى طالب بانتاج دواء فعال وفى متناول المصريين.. وأخيرا وعلى المستوى الرياضى فالشركة لديها نادى فاركو وهو أحد أندية الدرجة الثانية كما لدينا مدرسة كورة بها 120 لاعب وفريق تحت 18 سنه بالدورى الممتاز ..وعلى المستوى العلمى فالشركة حصلت على ترخيص بانشاء جامعة خاصة وسنبدأ فى انشاء بعض الكليات العلمية لها بالاسكندرية.


موضوعات ذات صله

التعليقات