وزير الخارجية يناقش التعاون الثنائى مع نائب مستشار الأمن القومي البريطاني

استقبل سامح شكري وزير الخارجية اليوم الخميس "جوان جانكيز" نائب مستشار الأمن القومي البريطاني، حيث تناول اللقاء التنسيق والتعاون المصري البريطاني لتدارك تداعيات أزمة الطائرة الروسية، بالإضافة إلى تنسيق الجهود الدولية والاقليمية في مجال مكافحة الارهاب على خلفية العمليات الإرهابية الأخيرة التي اقترفها تنظيم داعش، ومناقشة الأوضاع في كل من سوريا وليبيا.

وفي تصريح للمستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أشار إلى أن المسئول البريطانى أشاد بالمحادثات التي أجراها الوفد الأمني البريطاني مع المسؤلين المعنيين فى مصر في مجال تعزيز الإجراءات الامنية بالمطارات، وما شهده لدى الجانب المصرى من خبره والمام واسع بالإجراءات المتبعة فى مجال تأمين المطارات، مؤكداً على ان التكليف الصادر له من رئيس الوزراء البريطاني يقضي بسرعة الانتهاء من الترتيبات اللازمة مع الجانب المصري لضمان العودة السريعة إلى استئناف حركة الطيران من وإلى شرم الشيخ في أسرع وقت.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الخارجية، بأن الوزير شكري أكد خلال اللقاء على ضرورة ان يشهد التعامل الدولي مع قضية مكافحة الارهاب تغيراً شاملاً خلال المرحلة القادمة، وبحيث تتسم مواقف الدول وتصرفاتها بالاتساق والجدية في التعامل مع كافة التنظيمات الارهابية دون تمييز، وأن يضاعف الجهد لتجفيف منابع تمويل الارهاب، وقطع السبل أمام انتقال المقاتلين عبر الحدود، مشيراً الى أن ما شهده العالم خلال الفترة الاخيرة من عمليات ارهابية لا تميز بين دول او جنسيات أو ديانات يمثل جرس انذار أمام المجتمع الدولي للقيام بمراجعة شاملة لاستراتيجيته في مكافحة الارهاب.

وأوضح المستشار ابو زيد ان المحادثات مع نائب مستشار الامن البريطاني تطرقت بقدر من التفصيل الى تطورات الازمة السورية وتقييم نتائج اجتماع فيينا الاخير، حيث اتفق الجانبات على اهمية الحفاظ على اطار اجتماعات فيينا باعتباره يشمل الدول الكبرى المؤثرة والمتأثرة بالوضع في سوريا على المسرحين الدولي والاقليمي، كما تم التأكيد على أهمية ان تشهد المرحلة القادمة استكمالاً للظروف المهيئة لاطلاق الحوار بين الحكومة السورية والمعارضة تحت إشراف مبعوث الامم المتحدة، بما في ذلك تشكيل فريق موحد يمثل المعارضة السورية، والاتفاق على قواعد انفاذ وقف اطلاق النار.

كما تطرقت تناولت المناقشات تطورات الازمة الليبية على خلفية عدم تمكن الاطراف الليبية من التوصل الى توافق حتى الان حول الاتفاق السياسي وتشكيل حكومة الوفاق الوطني، وقد اعرب وزير الخارجية عن تطلعه لان يتمكن الاشقاء الليبيون من التوصل إلى التوافق المطلوب خلال الفترة القصيرة القادمة.


موضوعات ذات صله

التعليقات