السيسى لـ"الرئيس الأمريكى": لن أعفو عن صحفيي الجزيرة.. والقضاء المصري مستقل

ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية، عن تجاهل الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعوة الرئيس الأمريكى باراك أوباما للعفو عن صحفيي قناة الجزيرة الذين صدرت عليهم أحكام قضائية أول أمس.
وقالت الصحيفة إن مستقبل الصحفيين الثلاثة الذين صدرت أحكام ضدهم بالسجن يبدو أكثر قتامة بعد رفض الرئيس المصري القوى عبد الفتاح السيسي العفو وتجاهل مناشدات أوباما للإفراج عنهم وعن السجناء السياسيين الآخرين.

ونقلت الصحيفة عن السيسي "نحن لا نتدخل في أحكام القضاء، ويجب علينا احترام أحكامه وعدم انتقادها حتى لو كان الآخرون لا يفهمون ذلك".
وأوضحت الصحيفة أن الصحفي الأسترالي بيتر جرسته ومحمد فهمي صدر حكم ضدهم بالسجن لمدة سبع سنوات بينما باهر محمد صدر حكم ضده بالسجن لمدة 10 سنوات وتوجيه تهم لهم بتهديد الأمن القومي لمصر.

وأضافت الصحيفة أن رفض السيسي التدخل والإفراج عن الصحفيين جاء بعد ساعات من طلب البيت الأبيض بالإفراج عن الصحفيين وبعد يومين فقط من تأكيد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بعودة المساعدات التي علقت إلى مصر ورفع التجميد الذي فرض عليها بعد الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي.
وكان البيت الأبيض قال "نحن ندعو الحكومة المصرية لإصدار عفو عن الصحفيين الثلاثة وتخفيف الأحكام الصادرة بحقهم بحيث يمكن إطلاق سراحهم فورا ومنح العفو عن جميع الأحكام ذات الدوافع السياسية".
وزعم البيان أن مقاضاة الصحفيين لا تتوافق مع قول الحكومة عن المعايير السياسية لحرية وسائل الإعلام ويمثل ضربة للتقدم الديمقراطي في مصر.


موضوعات ذات صله

التعليقات